وَصِيٌّ

مَن عُهِدَ إليه القِيامَ بِأُمُورِ غَيرِهِ والتَّصرُّفَ فيها وفْقَ المَصلَحَةِ حالَ غَيْبَتِهِ، سواء كان في حياتِهِ أو بعد مَماتِهِ.

الوِصايَةِ نَوْعٌ مِن الوِلاياتِ التي يَتَمَكَّنُ بِها الشَّخْصُ مِن إِقامَةِ الغَيْرِ مَقامَهُ لِلْقِيامِ بِتَصَرُّفٍ ما حالَ غَيبَتِه، سواء في حَياتِهِ أو بَعد مَماتِهِ فيما يَرجِعُ إلى مَصْلَحَةِ المُوصِي، كالعَهْدِ إلى مَن يَقومُ بِتَصَرُّفٍ مِن التَّصَرُّفاتِ المالِيَّةِ وغَيْرِ المالِيَّةِ، كتَدْبِيرِ شُؤونِ أَوْلادِهِ الصِّغارِ ورِعايَتِهِم، أو قَضاءِ الدُّيون، أو رَدِّ الوَدَائِعِ والمَظالِمِ، أو كَاسْتِخْلافِ الحاكِمِ مَن يَنوبُ عنه على الرَّعِيَّةِ، أو نحو ذلك، ويُسَمَّى الشَّخْصُ المُكَلَّفُ: الوَصِيُّ.

مَن يُوصى ويُعْهَد إليه بِالأَمْرِ، يُقال: أَوْصَى الرَّجُلُ: إذا عَهِدَ إليه، ووَصَّى فُلاناً: إذا جَعَلَه وَصِيَّهُ يَتَصَرَّف في أمرِهِ ومالِهِ وعِيالِهِ في غَيْبَتِهِ.

يَرِد مُصطَلح (وَصِيّ) في الفقه في عِدَّة مواطِن، منها: كتاب الزَّكاةِ عند الكلام على أحكامِ التَّصَرُّف في أموالِ الصَّغير أو المجنون، وفي كتاب النِّكاح، باب: شروط النِّكاح، وفي كتاب البيوع، باب: الإقالَة، والكَفالَة، والمُضاربَةِ، والعارِيَّة، والهِبَة، وفي كتاب الشَّهادات، وغير ذلك. ويَرِد في كتاب البيوع، باب: الحجر، وفي كتاب النِّكاح، والقَضاء عند الكلام على وَصِيِّ القاضِي، وهو مَن يُفوِّضُه القاضِي في التَّصرُّفِ لِمَصلَحَة القاصِر في تَدبير شُؤونِهِ المالِيَّة، أو يُقال: هو مَن يُعيِّنه القاضِي لِحفظِ ورِعايَةِ مالِ القاصِرِ، ويُسمّى أيضاً: مُقدَّم القاضِي. ويَرِد أيضاً عند الكلام على وَصِيِّ المَيِّتِ، وهو مَن يَخْتارُهُ الأَبُ أو الجَدُّ أو مَن له حَقُّ الوِلايَةِ مِن قِبَلِهِما لِيَكون خَلِيفَةً عنه في الوِلايَةِ على أولادِهِ القُصَّرِ وعلى أَمْوالِهِم بعد وَفاتِهِ.

" فَعِيلٌ " بِمعنى " مَفعول " مِن وَصَّى، وهو مَن يُوصى ويُعْهَد إليه بِالأَمْرِ، يُقال: أَوْصَى الرَّجُلُ إِيصاءً، ووَصَّاهُ تَوْصِيَةً: إذا عَهِدَ إليه، وأَوْصَى بِوَلَدِهِ إلى فُلانٍ، أي: جَعَلَه تحت وِلايَتِهِ وحِمايَتِهِ، ووَصَّى فُلاناً: إذا جَعَلَه وَصِيَّهُ يَتَصَرَّف في أمرِهِ ومالِهِ وعِيالِهِ في غَيْبَتِهِ. والتَّوْصِيَةُ: جَعْلُ الشَّخْصِ وَصِيّاً على شَيْءٍ. ويُطلَق الوَصِيُّ أيضاً على المُوصِي، فهو مِن الأضدادِ. وجمعُه: أَوْصِياء.

وصي

الأشباه والنظائر على مذهب أبي حنيفة النعمان : (ص 293) - حاشية الدسوقي على الشرح الكبير : (3/299) - العين : (7/177) - مقاييس اللغة : (6/116) - المحكم والمحيط الأعظم : (8/394) - تـهذيب الأسـماء واللغات : (4/192) - لسان العرب : (15/320) - تاج العروس : (40/209) - حاشية ابن عابدين : (5/414) - مغني الـمحتاج فـي شرح الـمنهاج : (3/74) - طلبة الطلبة في الاصطلاحات الفقهية : (ص 169) - كشاف القناع عن متن الإقناع : (4/393) - القاموس الفقهي : (ص 381) - معجم لغة الفقهاء : (ص 504) - التعريفات الفقهية : (ص 237) -