هِلَالٌ

ما يُرَى مِن الجُزْءِ المُضِيءِ مِن القَمَرِ أَوَّلَ لَيْلَةٍ مِن الشَّهْرِ.

جَعَل الشَّارِعُ الحَكِيمُ الأَهِلَّةَ مَواقِيتَ لِلنَّاسِ يُؤَقِّتُون بِها مُعامَلاتِهِمُ القابِلَةَ لِلتَّأْجِيل، كالإِجاراتِ، وبُيُوعِ الأَجَل، كَتَسْلِيمِ المُسْلِمِ فِيهِ وغَيْرِهِ، وحُلُول دُيُونِهِم وغَيْرِ ذلك مِن مَصالِحِهِم الدُّنْيَوِيَّةِ، كَما جَعَلَها مَعْلَماً يَعْلَمُون بِه أَوْقاتَ عِباداتِهِم كالحَجِّ ومَناسِكِهِ، والصَّوْمِ، والفِطْرِ، وعِيدِ الأَضْحَى، وغَيْرِها مِمَّا يَتَرَتَّبُ عليه آثارٌ شَرْعِيَّةٌ، كعِدَّةِ النِّساءِ، ومُدَّةِ الحَمْل والرَّضاعِ، والأَيْمانِ كمُدَّةِ الإمْهال لِلإِيلاءِ، ومُدَّةِ كَفَّارَتَي الظِّهارِ والقَتْل بِالصَّوْمِ، وغير ذلك.

غُرَّةُ القَمَرِ، وهي: أَوَّلُ لَيْلَةٍ حين يُهِلُّه النّاسُ في غُرَّةِ الشَّهْرِ، سُمِّيَ بذلك؛ لإهلالِ النّاسِ عند نَظَرِهِم إليه حيث يَرفَعُونَ أصواتَهُم بِالإخبارِ عنه، يُقال: هَلَّ الهِلالُ واسْتُهِلَّ: إذا ظهر، وقيل: يُسَمَّى هِلالاً لِلَيْلَتَيْنِ مِن أوَّلِ الشَّهْرِ، ثُمَّ لا يُسَمَّى بِه إلى أن يعودَ في الشَّهرِ الثّانِي، وقيلَ غير ذلك.

يَرِد مُصطَلح (هِلال) في الفقه في الكثير من المواطِن، منها: كتاب الحج، باب: مَواقِيت الحَجِّ الزَّمانِيَّة. وفي كتاب النكاح، باب: العِدَد، وباب: الإيلاء، وباب: الظِّهار، وغير ذلك. ويرِد أيضاً في كتاب البيوع، باب: البيع إلى أجل، وباب: السَّلَم، وباب: القَرض، وغير ذلك. وفي كتاب الكَفّارات، والأيمان والنُّذور، والحدود، وغير ذلك.

غُرَّةُ القَمَرِ، وهي: أَوَّلُ لَيْلَةٍ حين يُهِلُّه النّاسُ في غُرَّةِ الشَّهْرِ، سُمِّيَ بذلك؛ لإهلالِ النّاسِ عند نَظَرِهِم إليه حيث يَرفَعُونَ أصواتَهُم بِالإخبارِ عنه، يُقال: هَلَّ الهِلالُ وأَهَلَّ وأُهِلَّ، واسْتُهِلَّ: إذا ظهر، وأَهَلَّ الرَّجُلُ إِهْلالاً: إذا نَظَرَ إلى الهِلالِ، وقيل: يُسَمَّى هِلالاً لِلَيْلَتَيْنِ مِن أوَّلِ الشَّهْرِ، ثُمَّ لا يُسَمَّى بِه إلى أن يعودَ في الشَّهرِ الثّانِي. وقيل: لِثَلاثِ لَيالٍ، ثُمَّ يُسمَّى قَمَراً . وقِيلَ: ابن لَيْلَتَيْـنِ؛ فإنَّه في الثّالِثَةِ يَتَبَيَّنُ ضَوؤُهُ. وقيل: لِلَيْلَتَيْنِ مِن أوَّلِ الشَّهْرِ، ولِلَيْلَتَيْنِ مِن آخِرِ الشَّهْرِ سِتٍّ وعِشرِينَ وسَبْعٍ وعِشرين، ويُسمَّى ما بَينَهُما قَمَراً، وقِيلَ الهِلالُ: الشَّهْرُ بِعَيْنِهِ. ومِن معانِيهِ أيضاً: ما يَبْقَى في الحَوْضِ مِن الماء الصّافِي، والحَيَّةُ ما كانت، والجَمَلُ المَهزولُ، والدُّفْعَة مِن المَطَرِ أو أَوَّل ما يُصِيبُكَ مِنْهُ، وغير ذلك، والجَمْعُ: أَهِلَّةٌ.

هلل

العين : (3/352) - تهذيب اللغة : (5/239) - مقاييس اللغة : (6/11) - مختار الصحاح : (ص 327) - تاج العروس : (31/144) - المصباح المنير في غريب الشرح الكبير : (2/639) - المطلع على ألفاظ المقنع : (ص 182) - كشاف اصطلاحات الفنون والعلوم : (2/1743) - دستور العلماء : (3/328) - القاموس الفقهي : (ص 368) - التعريفات الفقهية : (ص 242) - الموسوعة الفقهية الكويتية : (42/297) -