تَحْجِيرٌ

مَنْعُ الشَّخْصِ غَيْرَهُ مِن إِحْياءِ الأرضِ بِوَضْعِ عَلامَةٍ على جوانِبِها وحُدودِها كحَجَرٍ أو خَشَبٍ أو غَيْرِهِما.

التَّحْجِيرُ: تَحْدِيدُ الأرضِ بِعلاماتٍ ظاهِرَةٍ على جوانِبِها الأربعَةِ، سَواء بِنَصْبِ أَحْجارٍ أو غَرْزِ أَخْشابٍ عليها أو حَصادِ ما فيها مِن الحَشِيشِ والشَّوْكِ ونَحْوِ ذلك؛ لِيَمْنَعَها عن غَيْرِه، وهو يُفِيدُ الاِخْتِصاصَ لا التَّمْلِيكَ، بحيث يَصِير أَحَقَّ النَّاسِ بِها لِسَبْقِ يَدِهِ عليها، وقد حَدَّدَ بَعْضُ الفُقَهاءِ له أَمَداً مُعَيَّناً يَنْتَهِي فِيهِ، بِحَيْثُ لا يَسْتَطِيعُ أَحَدٌ مُزاحَمَتَهُ خِلالَهُ، وهو ثَلاثُ سَنَواتٍ، وجَعَل بَعْضُهُم تَحْدِيدَ المُدَّةِ لاِجْتِهادِ الحاكِمِ بِحَسَبِ العُرْفِ والعادَةِ.

التَّضْيِيقُ، وأَصْلُهُ مِن المَنْعِ والإحاطَةِ على الشَّيْءِ.

يُطْلَق مُصطلَح (تَحْجِير) في الفقه في كتاب الصَّلاة، باب: أحكام المساجِد، ويُراد به: التَّضْيِيق. ويُطلَق في كتاب النِّكاح بمعنى العَضْلِ، ومعناه: إجبارُ المرأةِ على الزَّوْجِ مِمَّن لا تُوافِق عليه، ومَنْعُها مِن الزَّوجِ بِمَن رَضِيَت بِه مع تَوَفُّرِ الشَّروطِ المُعتَبَرَةِ فيه شَرْعاً.

التَّضْيِيقُ، يُقالُ: حَجَّرَ الشَّيْءَ، يُحَجِّرُ، تَحجِيراً، فهو مُحَجِّرٌ، أيْ: ضَيَّقَهُ تَضْيِيقاً، وتَحَجَّرْتَ واسِعاً، إذا: ضَيَّقْتَهُ، وحَجَّرْتَ عليَّ ما وَسَّعَهُ الله، أيْ: ضَيَّقْتُ. وأَصْلُهُ مِن المَنْعِ والإحاطَةِ على الشَّيْءِ، يُقال: حَجَّرَ الأَرْضَ، وحَجَّرَ عليها، وحَجَّرَ حَوْلَها، أيْ: وَضَعَ على حُدُودِها عَلاماتٍ بِالحِجارَةِ ونَحْوِها، وحَجَّرَ الطَّرِيقَ: أَحاطَها بِالحِجارَةِ.

حجر

القاموس المحيط : (ص 372) - لسان العرب : (4/169) - المصباح المنير في غريب الشرح الكبير : (1/168) - معجم اللغة العربية المعاصرة : (1/446) - شرح حدود ابن عرفة : (ص 409) - معجم لغة الفقهاء : (ص 122) - التعريفات الفقهية : (ص 52) - الموسوعة الفقهية الكويتية : (10/183) - الفتاوى الهندية : (5/386) - حاشية الدسوقي على الشرح الكبير : (4/69) - نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج : (5/327) - الـمغني لابن قدامة : (5/569) - كشاف القناع عن متن الإقناع : (4/193) -