مَوْلُودٌ

الطِّفْلُ مُنْذُ وِلادَتِهِ إلى وَقْتِ فِطَامِهِ، سَواءٌ كان ذَكَراً أو أُنْثَى.

الصَّغِيرُ القَرِيبُ العَهْدِ مِن الوِلادَةِ، سَواءٌ كان ذَكَراً أو أُنْثَى, والوِلادَةُ: وَضْعُ الأنثى وَلَدَها، يُقال: وَلَدَتِ الأُنْثَى: أي وَضَعَتْ مَوْلُوداً. وأَصْلُ الكلِمَة مِنَ التَّوَلُّدِ، وهو: نَشْأَةُ شَيْءٍ عَنْ شَيْءٍ آخَرَ.

يَرِد مُصطَلح (مَولود) في الفقه في عِدَّة مواطِن، منها: كِتاب الطَّهارَة، باب: النَّجاسات عند الكلام على حُكْمِ بَوْلِ المَولودِ الصَّغير ذَكَراً كان أو أُنثى. ويَرِد في كِتاب الأذان والإقامة عند الكلام على حُكْمِ التَّأذِينِ والإقامَةِ في أُذُنِ المَولودِ الصَّغِير. وفي كتاب الجنائز عند الكلام على أحكامِ المَولودِ مِن الصَّلاةِ عليه وتَغسِيلِه وغير ذلك. وفي كتاب الزَّكاة، باب: زَكاة الفِطر عند الكلام على حُكمِ إخراجِها عن المولود. وفي كتاب النِّكاح، باب: النَّفَقات، وفي كتاب الطَّلاق، باب: الحَضانَة عند الكلام على أحكامِ حَضانَة المَولودِ. ويَرِد أيضاً في كتاب الوَصِيَّة، باب: شُرُوط الوَصِيَّةِ, وكتاب الوَقْفِ، باب: شُرُوط الوَقْفِ, وكتاب الهِبَة, وكتاب المَوارِيثِ، باب: مِيراث الأولادِ, وكتاب الجِنايات، باب: شُرُوط القِصاصِ, وفي كتاب الجامع للآداب عند الكلام على الأحكام المُتعلِّقة بِتَسمِيَة المولود وذَبْحِ العَقِيقَةِ عنه وغَيْر ذلك.

اسمُ مَفْعُولٍ مِن الوِلادَةِ، وهو: الصَّغِيرُ القَرِيبُ العَهْدِ مِن الوِلادَةِ، سَواءٌ كان ذَكَراً أو أُنْثَى, ولا يُقالُ ذلك لِلكَبِيرِ لبُعْدِ عَهْدِه عنها، والوِلادَةُ: وَضْعُ الأنثى وَلَدَها، يُقال: وَلَدَتِ الأُنْثَى، تَلِدُ، وِلادَةً، أيْ: وَضَعَتْ مَوْلُوداً، ويُقال: غُلامٌ مَوْلُودٌ، وجارية مَوْلُودَةٌ، أي: حين وَلَدَتْهُ أُمُّهُ. وأَصْلُ الكلِمَة مِنَ التَّوَلُّدِ، وهو: نَشْأَةُ شَيْءٍ عَنْ شَيْءٍ آخَرَ. والوَلِيدُ: المَوْلُودُ حِين يُولَدُ، للذَّكَرِ والأُنْثَى. وجَمع مَوْلُودٍ: مَوالِيدُ.

ولد

العين : (8/71) - مقاييس اللغة : (6/143) - تهذيب اللغة : (14/125) - المحكم والمحيط الأعظم : (9/429) - مختار الصحاح : (ص 345) - لسان العرب : (3/467) - حاشية ابن عابدين : (9/485) - الذخيرة للقرافـي : (4/162) - روضة الطالبين : (2/497) - كشاف القناع عن متن الإقناع : (6/435) - معجم لغة الفقهاء : (ص 470) - التعريفات الفقهية : (ص 221) -