وِلايَةُ الْعَهْدِ

إِيْصَاءُ الْخَلِيفَةِ السَّابِقِ بِالخِلافَةِ إِلى أَحَدٍ معين بَعْدَهُ.

وِلايَةُ العَهْدِ: مِنْ الطُرُقِ الاخْتِيَارِيَّةِ لِانْعِقَادِ الإِمَامَةِ الكُبْرى؛ وَصُوْرَتُهَا: أَنْ يُوْصِيَ الإِمَامُ السَّابِقُ إِلى إِنْسَانٍ يَخْتَارُهُ إِمَامًا بَعْدَ مَوْتِهِ، وَسَوَاءٌ فَعَلَ ذَلِكَ في صِحَّتِهِ أَوْ في مَرَضِهِ أَوْ عِنْدَ مَوْتِهِ؛ إِذْ لا نَصَّ وَلا إِجْمَاعَ عَلَى المَنْعِ مِنْ أَحَدِ هَذِهِ الوُجُوْهِ كَمَا فَعَلَ رَسُوْلُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِأَبِي بَكْرِ، وَكَمَا فَعَلَ أَبو بَكْرِ بِعُمَرَ رَضْيَ اللهُ عَنْهُمَا.

الفصل في الملل والأهواء والنحل : (169/4) - الأحكام السلطانية للماوردي : (ص: 21-22 و 30-32) - الأحكام السلطانية لأبي يعلى : (ص: 23) - غياث الأمم في التياث الظلم : (ص: 134) - تحرير الأحكام في تدبير أهل الإسلام : (ص: 52-53) - حاشية الدسوقي على الشرح الكبير : (4/ 298) - روضة الطالبين للنووي : (10/ 43-44) - كشاف القناع عن متن الإقناع : (6/ 159) - فتح الباري شرح صحيح البخاري : (13/ 206) - الإمامة العظمى عند أهل السنة والجماعة : (ص: 185) -