وعد

إخبار الله تعالى لأهل طاعته بإيصال الخير لهم من الثواب الحسن والنعيم المقيم.

الوعد: هو فضل الله عز وجل ونعمته على عباده المؤمنين، والوعيد: عدله وعقوبته، والوعد: إخبار الله تعالى عباده بأن يؤتيهم خيرا، ومن ذلك: أنه أخبر بأن الجنة دار المطيعين، وأنه يغفر للتائبين، ووعده تبارك وتعالى للمؤمنين المطيعين بألوان من الأجر والجزاء صدق، كما أن وعيده للكفار والمشركين والعصاة حق. وأهل السنة والجماعة يعملون الوعد فيرجون للمحسن، ويعملون الوعيد؛ لأنه قد يتحقق، ويخافون على المسيء.

الإخبار بفعل شيء للغير في المستقبل، يقال: وعدته بهدية، أي: أخبرته بأن أعطيه هدية. وضده: الوعيد والتهديد.

يطلق مصطلح (وعد) في العقيدة في عدة مواضع، منها: باب: توحيد الألوهية، وباب: توحيد الأسماء والصفات، وباب: الفرق والأديان عند الكلام عن المعتزلة والأشاعرة ونحوهما. ويطلق في باب: الإيمان عند الكلام على صفات المنافقين، ويراد به: إخبار المخلوق بفعل شيء لغيره في المستقبل. وبهذا المعنى يطلق في الفقه في باب: البيع وأنواعه.

الإخبار بفعل شيء للغير في المستقبل، يقال: وعدته بهدية، أي: أخبرته بأن أعطيه هدية. وضده: الوعيد والتهديد. ويستعمل الوعد في الخير والشر، فيقال: وعدته خيرا، ووعدته شرا. ويأتي الوعد بمعنى تحديد الوقت. والميعاد والموعد: الأجل والوقت المحدد. ومن معانيه أيضا: العهد، والاتفاق. وجمعه: وعود.

وعد

الفروق اللغوية : (1/574) - شرح العقيدة الطحاوية : (1/298) - التنبيه والرد : (ص 46) - مجموع الفتاوى : (7/261) - العين : (2/222) - تهذيب اللغة : (3/85) - مقاييس اللغة : (6/125) - المحكم والمحيط الأعظم : (2/328) - أصول السنة : (ص 256) - مختار الصحاح : (ص 342) - لسان العرب : (3/462) - أصول السنة : (ص 256) - التوقيف على مهمات التعاريف : (ص 339) - وسطية أهل السنة بين الفرق (رسالة دكتوراة) : (ص 353) -