سائِمَةٌ

بَهِيمَةُ الأنْعامِ التي تَكْتَفِي بِالرَّعْيِ في أَكْثَرِ العامِ.

يُشْتَرَطُ في وُجوبِ زَكاةِ بَهِيمَةِ الأَنْعامِ مِنَ الإِبِلِ والبَقَرِ والغَنَمِ أَنْ تَكونَ سائِمَةً، أيْ: أن تَرْعَى دُونَ تَكْلُفَةٍ كُلَّ العامِ أو أَكْثَرَهُ، وهو ما زادَ عن سِتَّةِ أشْهُرٍ، فإن كانت تُعْلَفُ أَكْثَرَ مِن ذلك فهي مَعْلوفَةٌ، ولا زَكاةَ فيها. وقَيَّدَ الحَنَفِيَّةُ والحَنابِلَةُ ذلك بِأن يكون بِقَصْدِ الدَّرِّ والنَّسْل والزِّيادَةِ والسِّمَن.

السّائِمَةُ: الرّاعِيَةُ مِن الحَيَواناتِ، سُمِّيَتْ بِذلك؛ لأنّها تَرْعَى العُشْبَ والكَلأَ المُباحَ، وأَصْلُ السَّوْمِ: الذَّهابُ في طَلَبِ الشَّيْءِ.

يَرِد مُصْطلَح (سائِمَة) في الفقهِ في كِتابِ الزَّكَاةِ، باب: شُروط الزَّكاةِ، وفي كِتابِ الجِناياتِ، باب: دِيَّة القَتْلِ.

السّائِمَةُ: الرّاعِيَةُ مِن الحَيَواناتِ، سُمِّيَتْ بِذلك؛ لأنّها تَرْعَى العُشْبَ والكَلأَ المُباحَ، يُقال: سامَت الكَلَأَ تَسُومُهُ سَوْمًا: إذا داوَمَت على رَعْيِهِ. والرُّعاةُ يَسومُونَها، أي: يَرْعَوْنَها، وأَصْلُ السَّوْمِ: الذَّهابُ في طَلَبِ الشَّيْءِ، والسّائِم: الذّاهِبُ على وَجْهِه حَيثُ شاءَ، والسَّوْمُ: الرَّعْيُ، وكُلُّ إِبِلٍ تُرْسَلُ لِلرَّعْيِ ولا تُعْلَفُ فهي سائِمَةٌ، والجَمْعُ: سَوائِمُ.

سوم

العين : (7/320) - مقاييس اللغة : (3/118) - المحكم والمحيط الأعظم : (8/626) - الفائق في غريب الحديث والأثر : (2/209) - النهاية في غريب الحديث والأثر : (2/426) - مختار الصحاح : (ص 158) - تاج العروس : (32/431) - الاختيار لتعليل المختار : (1/105) - حاشية الدسوقي على الشرح الكبير : (1/432) - بداية المجتهد ونهاية المقتصد : (1/285) - روضة الطالبين : (2/190) - كشاف القناع عن متن الإقناع : (2/183) - طلبة الطلبة في الاصطلاحات الفقهية : (ص 16) - التعريفات للجرجاني : (ص 116) - دستور العلماء : (2/115) - القاموس الفقهي : (ص 187) - معجم لغة الفقهاء : (ص 238) - القاموس الفقهي : (ص 187) - التعريفات الفقهية : (ص 110) - الموسوعة الفقهية الكويتية : (24/116) -