تَرْقِيقٌ

تَنْحِيفُ صَوْتِ الحَرْفِ عِنْدَ النُّطْقِ بِهِ فَلَا يَمْتَلِئُ الفَمُ بِصَدَى الحَرْفِ.

التَّرْقِيقُ صِفَةٌ لِبعضِ الْحُرُوفِ، وَسَبَبُهَا انْخِفَاضُ اللِّسَانِ فِي قَاعِ الفَمِ، وَتَنْقَسِمُ الحُرُوفُ مِنْ حَيْثُ التَّرْقِيقُ والتَّفخيمُ إِلَى ثَلَاثَةِ أَقْسَامٍ: 1ـ حُرُوفٌ مُفَخَّمَةٌ دَائِمًا وَهِيَ حُرُوفُ (خص ضغط قظ). 2ـ حُرُوفٌ مُفَخَّمَةٌ أَحْيَانًا وَمُرَقَّقَةٌ أَحْيَانًا وَهِيَ الرَّاءُ وَالأَلِفُ وَاللاَّمُ، ويلحقُ بهذا القِسْمِ الغُنَّةُ. 3ـ حُرُوفٌ مُرَقَّقَةٌ دَائِمًا وَهِيَ بَاقِي حُرُوفِ الهِجَاءِ. وَالتَّرْقِيقُ نَوْعانِ: الأَوَّلُ: تَرْقِيقٌ يَدْخُلُ عَلَى المَفْتوحِ كَالإمَالَةِ. الثَّانِي: تَرْقِيقٌ يَدْخُلُ عَلَى غَيْرِ المَفْتوحِ كَالرَّاءَاتِ، فَكُلُّ إِمَالَةٍ تَرْقِيقٌ وَلَيْسَ العَكْسُ.

التَّنْحِيفُ وَالتَّنْحِيلُ، وَالرِّقَّةُ: النَّحَافَةُ، وَأصْلُ الرِقَّةِ: قِلَّةُ الشَّيْءِ، وَضِدُّ الرِّقَّةِ: الغِلْظَةُ وَالقُوَّةُ وَالقَسْوَةُ، وَمِنْ مَعَانِي التَّرْقِيقِ أَيْضًا: التَّضْعِيفُ والتَّسْهِيلُ والتَّلْيِينُ والتَّلْطِيفُ.

يُطْلَقُ مُصْطَلَحُ (التَّرْقِيقِ) فِي بَابِ العَقَائِدِ وَالآدَابِ بِمَعْنَى: (تَلْيِينِ القَلْبِ وَإِزَالَةِ القَسْوَةِ وَالجفَاءِ عَنْهُ). وَيُسْتَعْمَلُ أَيْضًا فِي الفِقْهِ فِي كِتَابِ البُيُوعِ َغَيْرِهِ بِمَعْنَى: (ضَرْبِ الدَّرَاهِمِ وَنَحْوِهَا)، وَالرِّقَّةُ: الدَّرَاهِمُ المَضْرُوبَةُ مِنَ الفِضَّةِ.

التَّنْحِيفُ وَالتَّنْحِيلُ، تَقُولُ: رَقَّقَ العَجِينَ إِذَا نَحَّفَهُ، وَالرَّقِيقُ: النَّحِيفُ، وَيَأْتِي التَّرْقِيقُ بِمَعْنَى: التَّضْعِيفِ، وَالرِّقَّةُ: الضَّعْفُ، وَمِنْهُ الرَّقَقُ وَهُوَ ضَعْفٌ فِي الْعِظَامِ، وَأصْلُ الرِقَّةِ: قِلَّةُ الشَّيْءِ، يُقَالُ رَقَّ مَالُهُ يَرِقُّ رِقَّةً فَهُوَ رَقِيقٌ أَيْ قَلَّ، وَضِدُّ الرِّقَّةِ: الغِلْظَةُ وَالقُوَّةُ وَالقَسْوَةُ، وَمِنْ مَعَانِي التَّرْقِيقِ أَيْضًا: التَّسْهِيلُ والتَّلْيِينُ والتَّلْطِيفُ.

رقَقَ

معجم مقاييس اللغة : 2/ 376) - مختار الصحاح : (ص127) - القواعد والإشارات في أصول القراءات : (ص51) - هداية القاري إلى تجويد كلام الباري : (1/ 103) - مقاييس اللغة : (376/2) - شرح طيبة النشر : (139/1) - الوافي في شرح الشاطبية : (161/1) -