رُؤْيَةٌ

نَظَرُ المُؤمِنينَ إلى الله تعالى بِأبصارِهِم حَقيقَةً يوم القِيامَةِ وفي الجَنَّةِ كما يَشاءُ الرَّبُّ سُبحانَه.

اتَّفَقَ السَّلَف وأهل السُّنَّةِ مِن الخَلَفِ على إثباتِ رُؤْيَةِ اللهِ تعالى رُؤْيَةً حقيقيَّة عياناً بالأبصارِ، مع تَنْزِيه الرَّبِّ تعالى عن مُشابهَة الخَلْقِ في شَيْءٍ مِن خَصائِصِهم وصِفاتهِم، وهذه الرُّؤيَة تكون في يوم القِيامَة، وفي الجَنَّة كما يشاء الرَّبُّ سبحانَه، كما تكون في المَوْقِف لِلمُؤمنين ومَن معهم مِمَّن يُظْهِر الإيمانَ، وتكون الرُّؤيَة في الجَنَّةِ خاصَّة بِالمُؤمنين، فمِنهم مَن ينظُر إلى الله تعالى بُكْرَةً وعَشِيّاً، ومنهم مَن يَزورُه ويَراه في مثل يَوْمِ الجُمعَة، ويسمَّى يوم المَزِيد، فالرُّؤية مِن أعلى نَعِيم أهل الجِنَّة، فلهذا عُوقِب الكُفّار بِالحِجابِ عن رَبِّهِم. ولا يُنكِر الرُّؤْيَةَ إلّا الجَهْمِيَّةُ الضُّلّال والمُعتَزِلَةُ ومَن تَأَثَّر بِهم وتَبِعَهم مِن الخَوارِج والإمامِيَّة.

الرُّؤْيَةُ: النَّظَرُ بالعَيْنِ وبالقَلْبِ، والرُّؤْيَةُ بِالْعَيْنِ تَتَعَدَّى إلى مَفْعُولٍ واحِدٍ، وبِمعنى العِلْمِ تَتَعَدَّى إلى مَفْعُولَيْنِ.

يَرِد مُصطلَح (رُؤية) في العقيدة في توحيد الأسماء والصِّفات بِاعتِبارِ أنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ يُرى. كما يُطلَق أيضاً عند الكلام على مسألةِ رؤيَة اللهِ تعالى في المَنام في الدُّنيا. ويُطلَق في الفقه في عدَّة مواضِع، ويُراد به: المُشاهَدَة بالعَيْنِ للشَّيءِ.

الرُّؤْيَةُ: النَّظَرُ بالعَيْنِ وبالقَلْبِ، يُقال: رأيتُه، رُؤْيَةً ورَأْياً: إذا أبصَرْتَهُ، ويُقال: رأَيْتُه بعَيْني رُؤيَةً، ورأَيْتُه رَأْيَ العين،ِ أي: حَيْثُ يَقَعُ البَصَرُ عليه. والرُّؤيَةُ أيضاً: إدْراكُ المَرْئِيِّ، والرُّؤْيَةُ بِالْعَيْنِ تَتَعَدَّى إلى مَفْعُولٍ واحِدٍ، وبِمعنى العِلْمِ تَتَعَدَّى إلى مَفْعُولَيْنِ.

رأى

العين : (8/307) - تهذيب اللغة : (2/229) - مقاييس اللغة : (2/392) - المحكم والمحيط الأعظم : (10/342) - مختار الصحاح : (ص 115) - تاج العروس : (38/102) - لوامع الأنوار البهية : (2/242) - التحفة السنية شرح منظومة ابن أبي داود الحائية : (ص 25) - تذكرة المؤتسي شرح عقيدة الحافظ عبدالغني المقدسي : (ص 171) - شرح العقيدة الطحاوية : (1/249) - مجموع فتاوى ابن تيمية : (13/35) - حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح : (ص 204) - معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول : (1/306) - شرح العقيدة الواسطية لابن عثيمين : (1/449) - الصفات الإلهية في الكتاب والسنة النبوية في ضوء الإثبات والتنزيه : (ص 325) -