أصهب

رجل أشقر يخرج في آخر الزمان يطلب الملك قبل ظهور المهدي.

من علامات خروج المهدي المنتظر خروج مجموعة من الخوارج قبله، معهم رايات مختلفة، منهم رجل يلقب بالأصهب يخرج من بلاد الجزيرة، ويغلب على البلاد بالظلم والفساد، ثم يقتل، ثم يخرج بعده آخرون كالسفياني والأبقع والقحطاني وغيرهم. وهذا الأمر لم يرد في حديث مرفوع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإنما ورد في آثار موقوفة ومقطوعة عن بعض التابعين كما في كتاب الفتن لنعيم بن حماد، ومع ذلك فأسانيدها تحتاج إلى دراسة للحكم بصحة نسبتها.

ذو اللون الأصفر المائل إلى شيء من الحمرة والبياض. وأصل الصهب: الاحمرار مع البياض، يقال: صهب شعره، يصهب، صهبا، أي: احمر.

يطلق مصطلح (أصهب) في الفقه في كتاب الزكاة، باب: زكاة بهيمة الأنعام، ويراد به: الذي في رأسه أو في شعره حمرة.

ذو اللون الأصفر المائل إلى شيء من الحمرة والبياض، ورجل أصهب: من يخالط بياض بشرته حمرة، أو في شعر رأسه حمرة. وأصل الصهب: الاحمرار مع البياض، يقال: صهب شعره، يصهب، صهبا، أي: احمر، والصهبة: حمرة في بياض، والمصهب من اللحم: ما اختلطت حمرته ببياض الشحم. والجمع: صهب.

صهب

تهذيب اللغة للأزهري : (70/6) - معجم مقاييس اللغة : (316/3) - المصباح المنير في غريب الشرح الكبير : (273/5) - السنن الواردة في الفتن وغوائلها والساعة وأشراطها : (88/2) - لوامع الأنوار البهية وسواطع الأسرار الأثرية لشرح الدرة المضية في عقد الفرقة المرضية : (79/2) - لوامع الأنوار البهية وسواطع الأسرار الأثرية لشرح الدرة المضية في عقد الفرقة المرضية : (79/2) - عقد الدرر في أخبار المنتظر وهو المهدي عليه السلام : (119/1) - طلبة الطلبة في الاصطلاحات الفقهية : (ص 62) -