صيحة

English The Blast
اردو چیخ، شور، قیامت کے دن نفخ صور کی آواز، عذاب، اچانک حملہ، دھاوا ۔
Indonesia Teriakan
Русский Глас

الصوت الذي يخرجه إسرافيل من الصور عند النفخ فيه، حتى يخرج الناس من قبورهم إلى أرض الحشر.

English The blast coming out the trumpet when Angel Isrāfeel (Uriel) blows into it (on the Day of Judgment) so that people come out of their graves to the gathering place.
اردو وہ آواز جو اسرافیل علیہ السلام صور میں پھونک کر نکالیں گے تاکہ لوگ اپنی قبروں سے نکل کر میدان حشر میں آجائیں ۔
Indonesia Suara yang dikeluarkan oleh Israfil dari sangkakala ketika dia meniupnya sehingga manusia keluar dari kubur mereka menuju padang mahsyar.
Русский Глас, который раздастся, когда ангел Исрафиль подует в Рог, дабы люди восстали из могил и направились к месту сбора.

الصيحة: هي نفخة البعث والنشور والقيام لرب العالمين، بصوت إسرافيل للقيام من القبور للحشر، دل عليها قوله تعالى:" ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون "، فإذا شاء الحق تبارك وتعالى إعادة العباد وإحياءهم؛ أمر إسرافيل فنفخ في الصور، فتعود الأرواح إلى الأجساد، ويقوم الناس لرب العالمين.

English "As-Sayhah" (the Blast) is the blow signaling resurrection from the graves and standing before the Lord of the worlds. It is the sound produced from the trumpet which Angel Isrāfeel will blow into on the Day of Resurrection. It is indicated in the verse: {Then it will be blown a second time and behold, they will be standing, looking on (waiting).} [Az-Zumar: 68] When Allah wills the resurrection of His slaves, He orders Isrāfeel to blow the trumpet. Thereupon, the souls return to the bodies and the people rise to stand before Allah, the Lord of the worlds.
اردو صیحہ: اس سے مراد ’وہ نفخہ ہے جو اٹھائے جانے اور (قبروں سے) اٹھنے اور رب العالمین کے سامنے پیش ہونے کے لیے ہوگا‘۔ یہ ’اسرافیل‘ کی آواز کے ساتھ ہوگا تاکہ قبروں سے اٹھ کر میدان حشر میں آیا جائے۔ اس پر اللہ تعالیٰ کا یہ قول دلالت کرتا ہے کہ’ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ‘‘ ترجمہ:’پھر دوسری دفعہ پھونکا جائے گا تو فوراً سب کھڑے ہو کر دیکھنے لگیں گے‘۔ (الزمر:68) چنانچہ اللہ تبارک و تعالیٰ جب بندوں کو لوٹانا اور انہیں زندہ کرنا چاہیں گے تو اسرافیل کو ’صور‘ پھونکنے کا حکم دیں گے۔ اس پر روحیں جسموں میں واپس آ جائیں گی اور لوگ رب العالمین کے حضور آ کھڑے ہوں گے۔
Indonesia Aṣ-Ṣaiḥah adalah teriakan kebangkitan dan berdiri (menghadap) Allah Rabb semesta alam, dengan suara Israfil, untuk bangkit dari kubur dan berkumpul. Hal ini berdasarkan firman Allah -Ta'ālā-, "Kemudian ditiup sekali lagi (sangkakala itu) maka seketika itu mereka bangun (dari kuburnya) menunggu (keputusan Allah)." Ketika Allah -Tabāraka wa Ta'ālā- berkehendak untuk mengembalikan manusia dan menghidupkan mereka, Dia memerintahkan Israfil meniup sangkakala. Maka ruh-ruh pun kembali ke tubuh, dan manusia berdiri menghadap Rabb semesta alam.
Русский Это трубный глас, знаменующий воскрешение и предстояние пред Господом миров. Этот трубный глас, который издаст Исрафиль, дабы люди поднялись из могил и собрались. На это указывают слова Всевышнего: «Потом в него подуют ещё раз, и тогда они встанут и будут смотреть». Когда Всевышний Аллах пожелает воссоздать и оживить Своих рабов, он велит Исрафилю подуть в Рог, и тогда души вернутся в тела и люди предстанут пред Господом миров.

اسم مرة من صاح، وهي صوت كل شيء إذا اشتد، يقال: صاح، يصيح، وصيح: إذا صوت بأقصى قوة، وتطلق الصيحة على العذاب.

English "Sayhah": a loud cry, a thunderous blast; the sound of anything when it becomes loudest and most intense. It also refers to a form of divine punishment.
اردو صیحہ: يہ ’صَاحَ‘ فعل سے ’اسم مرّہ‘ ہے جس سے مراد ’کسی بھی شے کی زور دار آواز ہے‘۔ جب کوئی پوری قوت کے ساتھ آواز لگائے تو کہا جاتا ہے’’صاحَ، يَصِيحُ، وصَيَّحَ‘‘۔ ’صیحہ‘ کا اطلاق ’عذاب‘ پر بھی ہوتا ہے۔
Indonesia Aṣ-Ṣaiḥah merupakan isim marrah (bentuk isim yang menunjukkan satu kali) dari kata ṣāḥa, yaitu suara segala sesuatu jika keras. Dikatakan "ṣāḥa-yaṣīḥu-wa ṣayyaḥa", jika dia mengeluarkan suara dengan kekuatan paling tinggi. Aṣ-Ṣaiḥah juga disematkan untuk azab.
Русский От глагола «саха» — «кричать, издавать громкий звук». Это любой громкий звук. Также этим словом обозначается кара, наказание.

يطلق مصطلح (الصيحة) في مبحث الإيمان باليوم الآخر، باب: عذاب القبر، ويراد بها: الصرخة الشديدة التي تصدر من الإنسان في قبره عندما يضرب بمطرقة من حديد. وتطلق أيضا في باب: البعث، ويراد بها: النفخة الأولى في الصور، وهي: الصوت الهائل الذي يموت جميع الخلق من هوله وفظاعته، إلا من استثنى الله عز وجل. وتطلق في باب: الإيمان بالرسل، ويراد بها: الهلاك والعذاب الذي أرسله الله تعالى على الأقوام الذين كذبوا الرسل، حتى قطعت قلوبهم في أجوافهم، وماتوا عن آخرهم، كقوم ثمود، وقوم لوط، وقوم صالح.

اسم مرة من صاح، وهي الصراخ، والتصويت بصوت عال، وقد يراد بها المصدر بمعنى الصياح، وهو صوت كل شيء إذا اشتد، يقال: صاح، يصيح، وصيح: إذا صوت بأقصى قوة، وتطلق الصيحة على العذاب، ومن معانيها: الغارة إذا فوجيء الحي بها.

صيح

العين : (3/270) - تهذيب اللغة : (5/108) - شمس العلوم ودواء كلام العرب من الكلوم : (6/3867) - مشارق الأنوار : (2/52) - تاج العروس : (6/560) - مختار الصحاح : (ص 181) - الاعتقاد : (ص 32) - التوقيف على مهمات التعاريف : (ص 220) - إتحاف الجماعة بما جاء في الفتن والملاحم وأشراط الساعة : (3/286) - القيامة الكبرى : (ص 39) - التنوير شرح الجامع الصغير : (9/249) - الإرشاد إلى صحيح الاعتقاد والرد على أهل الشرك والإلحاد : (ص 250) - مباحث العقيدة في سورة الزمر : (ص 563) - جامع البيان (تفسير الطبري) : (17/127، و (19/507) - التوضيح لشرح الجامع الصحيح : (22/510) - تفسير ابن كثير : (4/543) - مرعاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح : (4/438) - معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول : (2/486) - شرح العقيدة الواسطية : (2/119) -