استخارة

طَلَبُ العَوْنِ مِنَ اللهِ لِلْهِدَايَةِ إِلَى الأَفْضَلِ وَالأَصْلَحِ فِي فِعْلِ الشَّيءِ أَوْ تَرْكِهِ.

الاسْتِخارَةُ عِبارَةٌ عَنْ طَلَبِ المُساعَدةِ مِنَ اللهِ لِلْإِرْشَادِ والتّخييرِ بَيْنَ القِيامِ بِالأَمْرِ أَوْ تَرْكِهِ، مِنْ خِلاَلِ دُعاءٍ مُعَيَّنٍ وَرَدَ فِي السُنَّةِ يَقولُهُ المُسْلِمُ وَيَدْعو بِهِ أَوْ يَأْتِي بِهِ بَعْدَ صَلاةِ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الفَرِيضَةِ. وَيُشْتَرَطُ لِلْاسْتِخارَةِ أَمْرانِ: 1- أَنْ تَكونَ في أُمورِ الدُّنْيا المُباحَةِ كَالزَّواجِ وَالسَّفَرِ وَنَحْوِهِ، وَلاَ تَكونُ فِي فعلِ الوَاجِباتِ والمُسْتَحَبَّاتِ إِلَّا في حلاتٍ مثلَ تعَارُضِ وَاجِبَيْنِ أَوْ مُسْتَحَبَّيْنِ. 2- التّسليمُ لِأَمْرِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، وَالتَّبَرُّؤُ مِنَ القُوَّةِ وَالحَوْلِ. وَعَلاَمَةُ الاسْتِخارَةِ انْشِراحُ الصَّدْرِ وَإِقْبَالُهُ مَعَ رَاحَةِ القَلْبِ وَاطْمِئْنَانِهِ.

طَلَبُ خَيْرِ الأُمورِ، وَأَصْلُهَا مِنَ الخِيَارِ وَهُوَ: المَيْلُ إلى الشَّيْءِ، والاِخْتِيارُ: الانْتِقاءُ والاصْطِفاءُ.

يَرِدُ ذِكْرُ مُصْطَلَحُ (الاسْتِخارَةِ) أَيْضًا فِي بَابِ آدَابِ النِّكاحِ، وَآدَابِ السَّفَرِ، وَأَدَبِ العَبْدِ مَعَ اللهِ.

طَلَبُ خَيْرِ الأُمورِ، تَقولُ: اسْتَخَارَ الرَّجُلُ إِذَا طَلَبَ خَيْرَ الأَمْرَيْنِ، وَخَارَ اللهُ لَكَ إِذَا أَعْطَاكَ خَيْرَ الأُمُورِ وَأَصْلَحَهَا، وَأَصْلُهَا مِنَ الخِيَارِ، وَهُوَ: المَيْلُ إلى الشَّيْءِ، يُقَالُ: خارَ يَخِيرُ خِياراً أيْ مالَ إلى الشَّيْءِ ورَغِبَ فيه، والاِخْتِيارُ: الانْتِقاءُ والاصْطِفاءُ، يُقالُ: اخْتارَ الشَّيْءَ يَخْتارُهُ اخْتِياراً أيْ انْتَقاهُ، وأَنْتَ بِالخِيارِ، أيْ: اخْتَرْ ما شِئْتَ، وسُمِّي الاِنْتِقاءُ خِياراً واخْتِياراً؛ لأنّ المُخْتارَ يَمِيلُ إلى أَحَدِ الأشْياءِ.

خير

مقاييس اللغة : 232/2 - لسان العرب : 4/264 - مختار الصحاح : 196 - فتح الباري : 11/183 - إحياء علوم الدين : 206/1 - مقاييس اللغة : 232/2 - الآداب الشرعية والمنح المرعية : 239/2 -