التصنيف: الفرق والأديان .

أَهْلُ الْكِتَابِ

اليَهُودُ وَالنَّصَارَى بِفِرَقِهِمُ المُخْتَلِفَةِ.

الكُفَّارُ ثَلاَثَةُ أَقْسَامٍ: قِسْمٌ أَهْل كِتَابٍ، وَهُمْ أَصْحابُ الدِّيَانَةِ اليَهودِيَّةِ وَالنَّصْرانِيَّةِ بِجَمِيعِ أَنْسابِهِمْ وَعَقائِدِهِمْ، وَقِسْمٌ لَهُمْ شُبْهَةُ كِتَابٍ وَهُمُ المَجُوسُ، وَقِسْمٌ لاَ كِتَابَ لَهُمْ وَلاَ شُبْهَةَ كِتَابٍ وَهُمْ الوَثَنِيُّونَ مِنْ عَبَدَةِ الأَصْنامِ وَغَيْرِهِمْ، وَأَهْلُ الكِتابِ قِسْمانِ: 1-أَهْلُ كِتَابِ أَهْلَ ذِمَّةٍ أَوْ أَهْلِ أَمانٍ أَوْ أَهْلَ عَهْدٍ فَهَؤُلاَءِ مَعْصومَةٌ دِمَاؤُهُمْ. 2-أَهْلُ كِتابٍ مُحَارِبُونَ.

تَحْرِيفُ أَهْلِ الكِتابِ مِنَ اليَهودِ وَالنَّصَارَى لِلتَّوْرَاةِ وَالإنْجِيلِ ثَابِتٌ بِالأَدِلَّةِ القَطْعِيَّةِ مِنَ الآياتِ القُرْآنِيَّةِ وَالأَحادِيثِ الصَّرِيحَةِ. ويَشْتَرِكُ أَهْلُ الْكِتَابِ وَسَائِرِ الكُفَّارِ فِي أَحْكَامٍ وَيَخْتَصُّ أَهْلُ الكِتابِ بِأَحْكامٍ مِنْهَا: حِلُّ ذَبَائِحِهْمِ وَحِلُّ نِكاحِ نِسَائِهِمْ وَجَوازُ اسْتِعْمالِ أَوَانِيهم وغَيْرِ ذَلِكَ.

حاشية ابن عابدين : 268/3 - المهذب : 250/2 - المغرب في ترتيب المعرب : ص88 - المهذب : 253/2 - الـمغني لابن قدامة : 17/8 -