الإيمان بالأنبِياء والرُّسل

التَّصْدِيقُ الجازِمُ بِأنَّ اللهَ جلَّ وعلا بَعَثَ في كُلِّ أُمَّةٍ رَسولاً يَدْعُونَهُم إلى عِبادَةِ اللهِ تعالى وَحْدَهُ، والكُفْرِ بِما يُعْبَدُ مِن دونِهِ، مُبَشِّرِينَ بِثَوابِهِ، ومُنذِرِينَ عِقابَهُ، وأنَّهم جَمِيعاً مُرسَلون صادِقون.

مِن أُصولِ الإيمانِ: الإيمانُ بِالأنبِياء والرُّسُلِ الكِرامِ الذين أرْسَلَهُم اللهُ عزَّ وجلَّ، واعتِقادُ أنَّهُم رُسُلُه حَقّاً وأنبِياؤُه صِدْقاً، وأنَّ الله تعالى بَعَثَهُم لِلنَّاسِ بِالهُدى والحَقِّ مُبشِّرِينَ ومُنذِرِين، واعتِقاد أنَّهم أدَّوا الأمانَةَ ونَصَحُوا لأمَمِهِم، وبَلَّغوا ما أمرَهُم اللهُ بِتَبْلِيغِهِ على الكَمالِ والتَّمامِ، وأنَّ مَن أطاعَهُم فهو مِن أهلِ الجَنَّةِ، ومَن عَصاهُم فهو مِن أهل النّار، واعتِقادُ فَضْلِهِم ورِفْعَةِ شَأنِهِم، وعُلُوِّ قَدْرِهِم، وأنَّ الله عزَّ وجلَّ اجتَباهُم واختارَهُم ومَيَّزهُم على النّاس، حيث خَصَّهُم بِرِسالَتِهِ وفَضَّلَهُم على العالَمِينَ، واعتِقادُ التَّفاضُلِ بينَهُم، وأنَّ أفضلَ الأنبِياءِ الرُّسُل، وأفضَلُ الرُّسُلِ أولو العَزْمِ مِنهُم، وأفضَلُ أولي العَزْمِ مُحمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم. والإيمان بالأنبِياءِ والرُّسُلِ لا بُدَّ له مِن أربَعَةِ أمورٍ: 1- الإيمانُ بِأنَّ رِسالَتَهُم حَقٌّ مِن اللهِ تعالى. 2- الإيمانُ بِمَن عَلِمْنا اسمَهُ مِنهم بِاسْمِهِ، ومَن لم نَعْلَم اسْمَه مِنهُم فَنُؤمِن بِه إجمالاً؛ فإنَّ للهِ رُسُلاً وأنبِياءَ لا يَعْلَمُ أسْماءَهُم إلّا هو سبحانه. 3- تَصْدِيقُ ما صَحَّ عنهم مِن أخبارِهِم. 4- العَمَلُ بِشَرِيعَة مِن أُرسِلَ إلينا مِنهم، وهو خاتَمَهُم محمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم المُرْسَلِ إلى جَمِيعِ النّاس.

يَرِد مصطلح (الإيمان بالأنبِياء والرُّسُلِ) في مَواطِنَ عَدِيدَةٍ مِن كُتُبِ العَقِيدَةِ، منها: باب: تَوْحِيد الأُلُوهِيَّةِ، وباب: تَوْحِيد الرُّبُوبِيَّةِ، وفي باب: مَسائِل القَدَرِ، وباب: الفِرَق والأَدْيان، وغَيْر ذلك مِن الأبواب.

النبوات : (ص 281) - الرسل والرسالات : (ص 82) - تعظيم قدر الصلاة للمروزي : (1/393) - المنهاج في شعب الإيمان : (1/237) - شعب الإيمان : (1/371) - جامع العلوم والحكم : (1/102) - فتح الباري شرح صحيح البخاري : (1/118) - معارج القبول بشرح سلم الوصول إلى علم الأصول : (2/677) - شرح العقيدة الطحاوية : (2/423) - الصفدية : (2/311) - الصارم المسلول على شاتم الرسول : (ص 249) - تذكرة المؤتسي شرح عقيدة الحافظ عبدالغني المقدسي : (ص 337) -