التصنيف: الفرق والأديان .

مشَّائية

English The Peripatetics
Русский Перипатетики (аль-машшаийя).

أتباع أرسطو طاليس المقدوني (322 - 384 ق. م.) القائل بقدم العالم، وإنكار علم الرب وبعث الأجساد، وغير ذلك من العقائد والأفكار الباطلة، وسموا بذلك لأن أرسطو كان يعلم تلاميذه ماشيا معهم.

English Followers of Aristotle, the Macedonian, (322-384 B.C.) who argued that the universe is eternal, denied knowledge of the Lord and the resurrection of the body, and said that the angels are the intellects, in addition to other false beliefs and ideas.
Русский Как термин "аль-машшаийя" используется применительно к "перипатетикам" (от греч. "перипато" - прогуливаться, прохаживаться) - последователям Аристотеля Македонского (384-322 г. до н. э.), утверждавшего об извечности и безначальности бытия, не признававшего за Богом знания, отрицавшего воскрешение мертвых тел, считавшего, что ангелы представляют собой разумы... (и т.д. до конца всех его ложных убеждений и взглядов).

المشائية: نسبة إلى رائدها أرسطو المقدوني الذين يمشون في ركابه، والذي يعد أبرز تلامذة أفلاطون، وكان مولده سنة 322 قبل الميلاد، وتوفي سنة 384 قبل الميلاد عن 62 سنة، وقد أسس مدرسة عرفت باللوقيون، إذ سميت فيما بعد بالمدرسة المشائية؛ لأن أفرادها كانوا يتناقشون في المسائل الفكرية أثناء مشيهم جيئة وذهابا. ومن أفكارهم: أنهم يقرون بأن النفس -أي الروح- تبقى إذا فارقت البدن، لكن يصفون النفس بصفات باطلة، فيدعون أنها إذا فارقت البدن كانت عقلا، والعقل عندهم مجرد عن المادة وعلائقها، والمادة عندهم هي الجسم، والعقل عندهم قائم بنفسه، لا يوصف بحركة ولا سكون، ولا يتجدد له أحوال بتاتا، كما أن من مقولاتهم: القول بقدم العالم، وإنكار علم الرب، وإنكار بعث الأجساد، وأن الملائكة عندهم هي العقول، إلى غير ذلك من العقائد والأفكار الباطلة، وهي التي يحكيها ابن سينا والفارابي وابن الخطيب، وغيرهم. والذي ينبغي معرفته: أن الفلاسفة لا يؤمنون بوجود الله حقيقة، ولا يؤمنون بوحي ولا نبوة ولا رسالة، وينكرون كل غيب، فالمبادئ الفلسفية جميعها تقوم على أصلين هما: الأول: أن الأصل في العلوم هو عقل الإنسان، فهو عندهم مصدر العلم. الثاني: أن العلوم محصورة في الأمور المحسوسة المشاهدة فقط.

English "Mashsha"iyyah": walking from one place to another on foot, slowly or quickly. "Mashsha"iyyoon", the Peripatetics; a group of philosophers who used to walk in the footsteps of Aristotle
Русский Арабское слово "аль-машшаийя" (досл. прогуливающиеся) является именем относительным от существительного "машьй" - ходьба и пеший переход с одного места на другое. Так, арабы говорят: "маша машйан" - т.е. шел пешком (независимо от того каким был его шаг, быстрым или медленным). Что касается машшаитов (аль-машшаийя - прогуливающихся), то так называли философскую секту последователей Аристотеля, из-за привычки Аристотеля прогуливаться со своими учениками во время чтения лекций.

نسبة إلى المشي، وهو السير والانتقال من مكان إلى آخر على القدمين.

معجم مقاييس اللغة : (5/325) - تهذيب اللغة : (11/300) - المحكم والمحيط الأعظم : (8/109) - مختار الصحاح : (ص 294) - تاج العروس : (39/533) - الملل والنحل : (2/58) - المعجم الفلسفي : (2/160) - التعريفات : (ص 92) - كشاف اصطلاحات الفنون والعلوم : (1/46) - الرد على المنطقيين : (ص 144) - مجموع فتاوى ابن تيمية : (3/31) - إغاثة اللهفان من مصايد الشيطان : (2/257) - لوامع الأنوار البهية وسواطع الأسرار الأثرية لشرح الدرة المضية في عقد الفرقة المرضية : (1/257) - الألفاظ والمصطلحات المتعلقة بتوحيد الربوبية : (ص 28) -