ثُمَامِيَّة

طائِفَةٌ مِن غُلاةِ المُعتَزِلَةِ أتباعُ ثُمامَةَ بن أشْرَس الذين يقولون بأنَّ اليَهُودَ والنَّصارَى يَصِيرون يوم القِيامَةِ تُراباً، لا يَدخُلون جَنَّةً ولا ناراً.

الثُّمامِيَّةُ: أصحابُ ثُمامَةَ بن أشرَس النُّمَيْرِيِّ المتوفى سنة (213 هـ)، وكان جامِعاً بين سَخافَةِ الدِّينِ وخَلاعَةِ النَّفْسِ، مع اعتِقادِه بأنَّ الفاسِقَ يخلُد في النّار إذا مات على فِسْقِهِ مِن غيرِ تَوْبَةٍ، وهو في حالِ حَياتِه في مَنزِلَةٍ بين المَنزِلَتَيْنِ. ومِن بِدَعِه أيضاً: - أنَّ الكُفّارَ واليَهودَ والنَّصارى والدَّهرِيَّة وأطفالَ المُؤمِنِينَ والبَهائِمَ يَصيرون يوم القِيامَة تُراباً. - أنَّ الأفعالَ المُتولِّدَةَ أفعالٌ لا فاعِلَ لها. - أنَّ الاستِطاعَةَ هي السَّلامَةُ وصِحَّة الجَوارِحِ وتخلِيتُها مِن الآفاتِ، وهي قَبْلَ الفِعْلِ. - أنَّ المَعارِفَ كلَّها ضَرُورِيَّةٌ، وأنَّ مَن لم يَضْطَرَّ إلى مَعرِفَة اللهِ سبحانه وتعالى فليس هو مَأموراً بِها، وإنَّما خُلِقَ لِلعِبْرَةِ والتَّسْخِيرِ كسائِرِ الحَيوانِ.

نسبة لثمامة بن أشرس.

نسبة لثمامة بن أشرس.

ثمم

التعريفات للجرجاني : (ص 72) - التوقيف على مهمات التعاريف : (ص 117) - الملل والنحل : (1/70) - الملل والنحل : (ص 172) - كشاف اصطلاحات الفنون والعلوم : (1/540) - التبصير في الدين وتمييز الفرقة الناجية عن الفرق الهالكين : (ص 79) - اعتقادات فرق المسلمين والمشركين : (ص 42) - لوامع الأنوار البهية : (1/79) - الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة : (1/67) -