نَصْرانِيَّةُ

دِينُ النَّصارَى الذين يَزْعُمونَ أنَّهُم يَتَّبِعُونَ المَسِيحَ عليه السَّلامُ وكِتابُهُم الإنْجِيلُ.

النَّصْرانِيَّةُ: هي الدِّيُن الذي انحَرَفَ عن الرِّسالَة التي أُنزلَت على عِيسى عليه الصَّلاة والسَّلام، مُكمِّلَة لِرِسالَة موسى عليه الصَّلاة والسَّلام، ومُتَمِّمَة لِما جاء في التَّوراة مِن تَعالِيم، مُوجَّهَة إلى بني إسرائيل، داعِيَة إلى التَّوحِيد والفَضِيلَة والتَّسامُح، ولكنَّها حُرِّفَت، فابتَعَدَت كثيراً عن أُصولِها الأولى لامتِزاجِها بِمُعتَقَداتٍ وفَلْسفاتٍ وَثَنِيَّةٍ. وقد مَرَّت النَّصرانِيَّة بِعِدَّة مَراحِلَ وأطوار تارِيخِيَّة مُختَلِفَة، انتَقَلَت فيها مِن رِسالَةٍ مُنَزَّلَةٍ مِن عند الله تعالى داعِيَة إلى توحِيد الله تعالى حيث لا ربَّ غيره ولا مَعبود سِواه إلى دِيانَةٍ مُحرَّفة ومُبَدَّلَة، تَضافَرَ على صُنعِها بعض الكُهّان ورِجال السِّياسَة. وأوَّلُ ما دُعِي النَّصارى بالمَسِيحيِّين في أنطاكية، ويرى البعض أنَّ ذلك أوَّلَ الأمرِ كان مِن باب الشَّتْمِ. ويُطْلَقُ على أَتْباعِ الدّيانَةِ النَّصْرانِيَةِ في الْقرآنِ الكريمِ: نَصارَى، وأْهْل الكِتابِ، وأَهْلُ الإِنْجيلِ، وهُم يُسَمُّونَ أنْفُسَهُم بِالمَسيحِيِّينَ نِسْبَةً إلى المَسيحِ عليه السَّلامُ، ويُسَمُّونَ دِيانَتَهُم: المَسيحِيَّة، والصَّوابُ أن يُطْلَقَ عَلَيْهُم نَصارَى، أو أَهْلُ الكِتابِ؛ لأنَّ في نِسْبَتِهِم لِلْمَسيحِ عليه السَّلامُ خَطَأٌ ظاهِرٌ؛ إذ يَلْزَمُ مِن ذلك عَزْوُ الكُفْرِ والاِنْحِرافِ إلى المَسيحِ عليه السَّلام، وهو مِنْهُ بَرِيءٌ.

النَّصرانِيَّةُ: اسْمٌ لِفِرْقَةٍ قيل إنَّها مَنْسُوبَةٌ إلى نَصْرانَة، وهي قَرْيَةُ الـمَسِيحِ عليه السَّلام مِنْ أرْضِ الجَلِيلِ.

النَّصرانِيَّةُ: اسْمٌ لِفِرْقَةٍ قيل إنَّها مَنْسُوبَةٌ إلى نَصْرانَة، وهي قَرْيَةُ المَسِيحِ عليه السَّلام مِن أرْضِ الجَلِيلِ، وتُسَمَّى هذه القَرْيَة: ناصِرَةٌ ونَصُّورِيَّةٌ، والتّنَصُّرُ: الدُّخولُ في النَّصرانِيَّة، ويُقال: نَصْرانِيٌّ وأنْصارٌ.

نصر

العين : (7/109) - دراسات في الأديان اليهودية والنصرانية : (ص 163) - موسوعة المِلَل والأديان : (1/215) - الأديان والفرق : (ص 30) - قاموس الكتاب المقدس : (ص 889) - تهذيب اللغة : (12/113) - القاموس المحيط : (ص 483) - المصباح المنير في غريب الشرح الكبير : (2/608) - الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة : (2/564) - الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة : (2/564) -