التصنيف: الأعلام .

عبد الله بن حذافة بن قيس السهمي

عبد الله بن حُذَافَة -رضي الله عنه-

عبد اللَّه بن حُذَافة بن قيس القرشي السهمي، صحابي جليل، من السابقين الأولين، يقال: شهد بدرًا، ومن مناقبه أن عمر وجّه جيشًا إلى الروم وفيهم عبد اللَّه بن حذافة فأسروه، فقال له ملك الروم: تنصّر أُشْرِكك في ملكي، فأبى، فأمر به فصُلب، وأمر برميه بالسهام، فلم يجزع، فأُنزل وأمر بقدر فصُبّ فيها الماء وأُغلي عليه، وأمر بإلقاء أسير فيها، فإذا عظامه تلوح، فأمر بإلقائه إلم يتنصر، فلما ذهبوا به بكى، فقال: رُدُّوه. فقال له: لم بكيتَ؟ قال: تمنيتُ أن لي مائة نفس تلقى هكذا في اللَّه. فعجب وقال: قبّل رأسي وأنا أُخلِّي عنك. فقال: وعن جميع أسارى المسلمين؟ قال: نعم. فقبّل رأسه، فخلّى بينهم، فقدم بهم على عمر، فقام عمر فقبّل رأسه، توفي نحو 33.

معرفة الصحابة لأبي نعيم (3/1615)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب (3/888)، تاريخ دمشق (27/345)، الأعلام للزركلي (4/78).