التصنيف: الأعلام .

علي بن أحمد بن سعيد بن حزم

ابن حزم

أبو محمد علي بن أحمد بن سعيد بن حزم بن غالب الفارسي الأصل، ثم الأندلسي القرطبي اليزيدي مولى الأمير يزيد بن أبي سفيان بن حرب الأموي، الإمام المتكلم الوزير، ذو الفنون والمعارف، فقيه ظاهري حافظ أديب، ولد عام 384، نشأ في تنعُّمٍ ورفاهيٍة، ورُزق ذكاءً مفرطًا، وكتبًا نفيسةً كثيرةً، قيل: إنه تفقه أولا للشافعي، ثم أداه اجتهاده إلى القول بنفي القياس كله جليه وخفيه، والأخذ بظاهر النص وعموم الكتاب والحديث، مع انحرافٍ في الاعتقاد، وخلل في الحديث، ولم يتأدب مع الأئمة في كلامه وكتبه، وسب وجدع، فسُلِّط عليه من بعده بالرد والإنكار، له تصانيف أشهرها "المحلى" و"مراتب الإجماع" و"طوق الحمامة في الأُلفة والأُلاف" و"الإحكام" في أصول الفقه و"الإيصال"، توفي عام 456.

جذور المقتبس في ذكر ولاة الأندلس (ص: 308)، سير أعلام النبلاء (18/184)، طبقات الحفاظ للسيوطي (ص: 435)، الأعلام للزركلي (4/254).