التصنيف: الأعلام .

إبراهيم بن خالد بن أبي اليمان أبو ثور الكلبي

أبو ثور

أَبُو ثَوْرٍ الكَلْبِيُّ إِبراهيمُ بنُ خالدٍ بنِ أبي اليَمَانِ البَغْدَادِيُّ، وَيُكْنَى أَيْضًا أَبَا عَبْدِ اللهِ، ثقةٌ فَقِيْهٌ، ولد عام 170، قَالَ أَبُو بَكْرٍ الأَعْيَنُ: (سَأَلْتُ أَحْمَدَ بنَ حَنْبَلٍ عَنْهُ، فَقَالَ: أَعْرِفُهُ بِالسُّنَّةِ مُنْذُ خَمْسِيْنَ سَنَةً، وَهُوَ عِنْدِي فِي مِسْلاَخِ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ)، كَانَ أَبُو ثَوْرٍ يَتَفَقَّهُ أَوَّلاً بِالرَّأْيِ، وَيَذْهَبُ إِلَى قَوْلِ العِرَاقِيِّيْنَ، حَتَّى قَدِمَ الشَّافِعِيُّ، فَاخْتَلَفَ إِلَيْهِ، وَرَجَعَ عَنِ الرَّأْي إِلَى الحَدِيْثِ، توفي عام 240.

طبقات الفقهاء (1/92)، طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة (1/55)، تهذيب الأسماء واللغات (2/200)، السلوك في طبقات العلماء والملوك (2/355)، سير أعلام النبلاء ( 12/ 72-75)، الأعلام للزركلي(1/37).