التصنيف: صفات الله العلى .

قِدَم

التَّقَدُّمُ والسَّبْقُ في الزَّمَنِ.

القِدَمُ: هو التَّقَدُّمُ في الوَقْتِ، سَواءَ كان ذلك مَسْبوقاً بِعَدَمٍ وفَناءٍ، أو لا. والقِدَمُ قِسْمانِ: 1- قِدَمٌ مُطْلَقٌ: وهو التَّقَدُّمُ على غَيْرِه مُطْلَقًا دون أن يكون لِوُجودِهِ أَوَّلٌ أو يَسْبِقَهُ عَدَمٌ. 2- قِدَمٌ نِسْبِيٌّ: وهو التَّقَدُّمُ على غَيْرِه مع إِمْكانِ تَقَدُّمٍ آخَرَ عليه وسَبْقِهِ بِعَدَمٍ. فالقِدَمُ لَفْظٌ مُجْمَلٌ، قد يُراد بِه التَّقَدُّمُ على الغَيْرِ دون أن يَسْبِقَهُ عَدَمٌ، وقد يُراد بِه التَّقَدُّمُ على الغَيْرِ، سَواءً سُبِقَ بِعَدَمٍ أم لا، وطَرِيقَةُ أَهْلِ السُّنَّةِ في الأَلْفاظِ المُجْمَلَةِ عَدَمُ نَفْيِها ولا إثباتِها؛ بل الاسْتِفْصالُ عن مَعْناها، والمعنى الأَوَّلُ يُخْبَرُ بِهِ عن اللهِ عَزَّ وجَلَّ، ولكن لا يُعْتَبَرُ مِن صِفاتِهِ؛ لأنَّ اللهَ لم يَصِفْ بِها نَفْسَهُ، ولا وَصَفَهُ بِها رَسُولَهُ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّمَ. وأما المعنى الثّاني فَمنفِيٌّ عن الله سُبحانَه مُطلَقًا.

القِدَمُ عند المُتَكَلِّمينَ مَحْصورٌ في مَعْنى واحِدٍ، وهو: التَّقَدُّمُ الذي لا أَوَّلَ له ولم يَسْبِقْهُ عَدَمٌ، ويجعَلُونَ القَدِيمَ مِن أَسْماءِ اللهِ، ثمّ بَنَوْا على ذلك مَذْهَبَهُم في نَفْيِ الصِّفاتِ، وقالوا: لأنَّ إِثْباتَ الصِّفاتِ يَسْتَلْزِمُ تَعَدُّدَ القُدَماءِ.

العين : (5/122) - تهذيب اللغة : (9/56) - مقاييس اللغة : (5/65) - الصفدية : (2/84) - شرح العقيدة الطحاوية : (1/77) - بدائع الفوائد : (1/162) - مجموع الفتاوى : 9/300 - الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح : (3/269) - مجموع فتاوى ابن تيمية : (1/245) - المحكم والمحيط الأعظم : (6/322) - مختار الصحاح : (ص 249) - لسان العرب : (12/465) -