التصنيف: الفرق والأديان .

أهل الكلام

English Scholastic theologians
Français Les Gens de la Scolastique.
Español Ahlu Al Kalam (dialécticos)
اردو متکلمین
Indonesia Ahli Kalam
Bosanski Ehlul-kelam - skolastici
Русский Приверженцы каляма

الطوائف الذين اتخذوا علم الكلام وقواعده الفلسفية منهجاً في الاستدلال على مسائل الاعتقاد.

English Sects who adopted scholastic theology and its philosophical principles as a methodology in proving issues related to belief.
Français Les groupes qui ont appris la science de la scolastique et ses règles philosophiques dans la méthodologie de l’argumentation à propos des sujets dogmatiques.
Español Grupo de personas que ha tomado la dialéctica como base en la que fundamentan su creencia.
اردو وہ گروہ جنہوں نے علمِ کلام اور اس کے فلسفیانہ قواعد کو مسائلِ اعتقاد میں اپنا منہجِ استدلال بنایا ہے۔
Indonesia Kelompok-kelompok yang menjadikan ilmu kalam (filsafat) dan kaidah-kaidah filsafatnya sebagai metodologi dalam berargumen tentang masalah-masalah keyakinan (akidah).
Bosanski Grupacije koje su za dokazivanje pitanja vjerovanja (akaid) koristili apologetiku i principe filozofije.
Русский Группы, избравшие науку каляма и её философские правила в качестве методологии для аргументации в вопросах вероучения.

أهل الكلام: لقب اشتهر إطلاقه على طوائف كثيرة من هذه الأمة، وضعت طرقاً عقلية ونظريات فلسفية في إثبات العقائد والرد على المخالفين فيها، وأعرضوا بها عما جاء في الكتاب والسنة، والمراد بعلم الكلام: علم يقوم على أدلة عقلية باطلة وبراهين فلسفية فاسدة في تقرير العقائد. وكان ظهور أهل الكلام في أواخر عصر التابعين بالبصرة، وسموا أهل الكلام؛ لأن أول خلاف وقع في الدين كان في كلام الله تعالى أمخلوق هو أم غير مخلوق؟، فتكلم الناس فيه وخاضوا؛ فسمي المشتغلون بذلك: أهل الكلام، وقيل: لأن هؤلاء أكثروا الكلام والخوض والجدال في مسائل العقيدة، كالصفات والبعث وغير ذلك دون استناد إلى القرآن والسنة. والمتكلمون كثير، وليسوا على درجة واحدة، ويدخل في مفهومهم كثير من الطوائف كالجهمية أتباع الجهم بن صفوان، والمعتزلة أتباع عمرو بن عبيد، وواصل بن عطاء، والأشاعرة أتباع أبي الحسن الأشعري، وغيرهم.

تسمى العقيدة عند بعض الفرق بعلم الكلام؛ لكونه يتكلم عن التوحيد، وهذه التسمية خاطئة، لأن علم الكلام مصدره عقول البشر، وهو مبني على فلسفات الهنود واليونان، ولكنه حيرة واضطراب وجهل بالوحي وشك في الدين، بخلاف العقيدة الصحيحة، فهي أصول مبنية على القرآن والسنة وفهم سلف الأمة.

التعريفات للجرجاني : (ص 162) - قواطع الأدلة : (1/480) - بيان تلبيس الجهمية في تأسيس بدعهم الكلامية : (1/54) - مجموع فتاوى ابن تيمية : (7/102) - شرح العقيدة الطحاوية : (1/17) - مصطلحات في كتب العقائد : (ص 91) -