الأَحَد

English Al-Ahad (The Only One)
Türkçe El-Ehad
اردو یکتا
Indonesia Al-Aḥad (Maha Esa)
Русский Аль-Ахад (Единственный)
Português O Único (Al-Ahad)
বাংলা ভাষা আল-আহাদ (এক ও অদ্বিতীয়)
中文 独一的主
فارسی اَحَد
हिन्दी अल-अह़द (अकेला)
മലയാളം അൽ-അഹദ് (ഏകൻ)
తెలుగు అల్ అహదు-ఏకైకుడు
ไทย ผู้ทรงเอกะ

الأَحَد: هو الذي تَوَحّدَ بِجَميعِ الكَمالاتِ في ربوبيتِهِ وأُلوهيتِهِ وأسمائِهِ وصفاتِهِ وتفرد بها، بحيثُ لا يُشارِكُهُ فيها مُشارِكٌ.

English Al-Ahad (The Only One) is the One Who alone possesses all perfection in His lordship, divinity, names, and attributes, and none shares any of them with Him.
Türkçe El-Ehad: Rubûbiyyetinde, ulûhiyetinde, isimlerinde ve sıfatlarında bir ve tek olarak bütün mükemmelliklerin kendinde toplandığı ve bütün bunlarda hiçbir ortağı olmayandır.
اردو الأَحَد (یکتا) : وہ ذات، جو اپنی ربوبیت، الوہیت اور اسما و صفات کے تمام کمالات میں یکتا اور بے مثل ہو اور ان صفات میں اس کا کوئی ساجھی و شریک نہ ہو۔
Indonesia Al-Aḥad: Yang Maha Esa dalam semua kesempurnaan; dalam rubūbiyyah (sifat ketuhanan), ulūhiyyah (sifat keilahian), dan asmā` (nama-nama) serta sifat-sifat-Nya, tidak ada seorang pun yang menjadi sekutu-Nya di dalamnya.
Русский Аль-Ахад: Тот, Кому присуща единственность во всём совершенном, в Господстве, Божественности, именах и качествах, так что у Него нет никаких сотоварищей и соучастников во всём этом.
Português O Único: é aquele que se unificou em todas as perfeições, no Seu senhorio, na Sua adoração e nos Seus nomes e atributos, onde nenhum parceiro compartilha com ele.
বাংলা ভাষা আল-আহাদ (এক ও অদ্বিতীয়): এক ও অদ্বিতীয়: রবুবিয়্যাত, উলুহিয়্যাত, নাম ও সিফাতসমূহে সব ধরণের পূর্ণঙ্গতায় তিনি একক তাতে কেউ শরীক নাই।
中文 独一的主:独自具有一切完美的养育性、受拜性,及尊名和属性,在这一切中没有任何匹敌。
فارسی اَحَد: کسی است که با همهٔ کمالات در ربوبیت و الوهیت و نام ها و صفاتش تَک است و بی همتا، آنطور که هیچ شریکی در این ها با او مشارکت ندارد.
हिन्दी अल-अह़द (अकेला) : जो अपने रब होने, पूज्य होने तथा नामों एवं गुणों में हर ऐतिबार से संपूर्ण और अकेला है और इन मामलों में उसका कोई साझी नहीं है।
മലയാളം അൽ-അഹദ്: സൃഷ്ടികർതൃത്വത്തിലും ആരാധ്യതയിലും നാമങ്ങളിലും വിശേഷണങ്ങളിലുമുള്ള എല്ലാ പൂർണ്ണതകളിലും ഏകനായവൻ. അവയിലൊന്നും യാതൊരു നിലക്കുമുള്ള പങ്കാളിയും അവനില്ല.
తెలుగు అల్-అహదు:-ఆయనే రుబూబియ్యతు ఉలూహియ్యతు మరియు అస్మావ సిఫాతులో ఏకైకుడు మరియు ఏకత్వంలో సమస్త సంపూర్ణత కలవాడు తద్వారా ఇతరులెవ్వరు ఇందులో ఆయనకు భాగస్వామ్యం కాలేరు.
ไทย ผู้ทรงเอกะ : ผู้ซึ่งเป็นเอกภาพของความสมบูรณ์แบบทั้งหมดทั้งในด้านรุบูบียะฮฺ(การให้เอกภาพต่ออัลลอฮฺในด้านการเป็นพระเจ้า)อุลูฮียะฮฺ(การให้เอกภาพต่ออัลลอฮฺในด้านการเคารพภักดี) และอัสมาอฺวัซซิฟาตของพระองค์(พระนามที่สวยงามและคุณลักษณะต่างๆของพระองค์)โดยที่ไม่มีผู้ใดเทียบเคียงและมีส่วนร่วมกับพระองค์ได้

قال ابنُ تيمية: (الأَحَدُ هو الذي لا كُفُؤَ له ولا نَظِيرَ فيَمْتَنِعُ أنْ تَكونَ له صاحِبة). قال ابنُ القيم: (الأَحَدُ: المُتَضَمِّنُ لانفرادِهِ بالربوبيةِ والألوهيةِ). قال الشيخُ السعدي: (هو الذي تَوَحَّدَ بِجميعِ الكمالات، وتَفَرّدَ بِكلِّ كَمَالٍ ومَجْدٍ وجلال وجَمالٍ وحَمْدٍ وحِكْمَةٍ ورحمة، وغيرِها مِن صفاتِ الكمال).

اسمُ (الأحد) مِن الأسماءِ الثابتةِ للهِ تعالى، وقد ذَكَرَهُ أَغْلَبُ مَن كَتَبَ في الأسماءِ الحسنى.

وَرَدَ اسمُ (الأحد) في القرآنِ الكريمِ مَرةً واحدةً، في مَطلعِ سُورةِ الإخلاصِ في قوله تعالى: {قل هو اللَّه أحد} [الإخلاص آية 1]. وأما في السُّنّة: فما جاء عنه صلى الله عليه وسلم في الرّجلِ الذي دعا بهذا الدعاء: (اللَّهم إني أسألُك بأني أشهدُ أنك أنت اللهُ لا إله إلا أنت الأَحَدُ الصَّمَدُ الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كُـفوًا أحد)، حيث قال رسـول الله صلى الله عليه وسلم: (والذي نفسي بيده لقد سَأَلتَ اللهَ باسمِهِ الأعظم الذي إذا دُعِيَ بِهِ أَجاب، وإذا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى) أخرجه أبو داود في سننه برقم (1493).

1- اسم (الأحد) لا يُوصفُ بِهِ شيءٌ في الإثباتِ إلا اللهُ وحدَه. 2- من تفسيراتِ أهلِ الباطلِ لهذا الاسمِ ما زعموهُ مِن أنَّ الأحَدَ هو الواحدُ الذي لا يَنقَسِم، ومعنى قولهم: لا ينقسم، أي: لا يَتَمَيَّزُ مِنهُ شيءٌ عن شيءٍ، ويقولون: لا تقوم به صفة، وزعموا أن الأحد والواحد في القرآن يراد به هذا، ولاشك أنّ هذا باطلٌ لأنَّ كلّ ما في القرآن مِن ذكرِ اسمِ الواحدِ والأحدِ يُطلق على قائِمٍ بنفسِهِ مُشارٍ إليه، متميِّز عن غيره، كقوله: {وَإِن أَحد من المُشرِكِينَ استجارك} [التوبة: 6]، وقوله: {وإِن كَانت وَاحدة فلَها النّصْف} [النساء: 11] وقوله: {ولم يكن له كفوا أحَدٌ} [الإخلاص: 4]. 3- الفرق بين الواحد والأحد لغةً أنَّ: (الأحد) في النفيِ أعَمُّ من (الواحد). فإذا قيل: ما في الدارِ واحدٌ، فيجوز أن يكون هناك اثنان أو ثلاثة أو أكثر، أما إذا قيل: ما في الدارِ أحدٌ، فهو نفيُ وجودِ الجِنسِ بالمَرَّة، فليس فيها أحدٌ ولا اثنان ولا ثلاثة ولا أكثر ولا أقل.

- النهج الأسمى لمحمد الحمود النجدي، مكتبة الإمام الذهبي، الكويت. - تفسير أسماء الله الحسنى لعبد الرحمن بن سعدي، طبعة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة. - معتقد أهل السنة والجماعة في أسماء الله الحسنى لمحمد بن خليفة التميمي، الطبعة الأولى، دار أضواء السلف للنشر والتوزيع. - القواعد المثلى في صفات الله وأسمائه الحسنى لمحمد بن صالح العثيمين، طبع بإشراف مؤسسة الشيخ محمد بن صالح العثيمين الخيرية، مدار الوطن للنشر. - جهود الإمام ابن قيم الجوزية في تقرير توحيد الأسماء والصفات لوليد بن محمد بن عبد الله العلي، طبعة المبرة الخيرية لعلوم القرآن والسنة. - جهود شيخ الإسلام ابن تيمية في باب أسماء الله الحسنى لأرزقي بن محمد السعيد سعيدي، مكتبة دار المنهاج. - مجموع الفتاوى لابن تيمية، طبعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف. - شرح أسماء الله الحسنى لسعيد بن وهف القحطاني، دار الإيمان للطبع والنشر والتوزيع. - ولله الأسماء الحسنى لعبد العزيز بن ناصر الجليل، دار طيبة.