الكَرِيْم

الكَرِيْم: هو الكَثيرُ الخيرِ العَظيمُ النفع.

قال ابنُ تيمية: (فالاسمُ الكَريم يَتَناوَلُ معانيَ الجُود، فإنّ فيه مَعنى الشّرفِ والسُّؤْدَد، ومعنى الحلم، وفيه معنى الإحسان). وقال ابنُ القيم: (إنّ الكريمَ هو البهي، الكثير الخير، العظيم النفع، وهو مِن كلِّ شيءٍ أحسنُهُ وأفضلُهُ، والله وَصَفَ نفسَه بالكَرَم، ووَصَفَ به كلامَه، ووَصَفَ به عَرشَه). وقال الشيخُ السعدي: (كثيرُ الخيرِ يَعُمُّ به الشاكرَ والكافرَ، إلا أنَّ شُكْرَ نِعمِهِ داعٍ للمزيدِ منها، وكُفرَها داعٍ لزوالِها).

اسمُ (الكَرِيْم) مِن الأسماءِ الثابِتةِ لله تعالى، وقد ذَكَرَهُ أَغْلَبُ مَن كَتَبَ في الأسماءِ الحسنى.

وَرَدَ ذِكْرُ اسمِ (الكَرِيْم) في القرآنِ الكريمِ ثلاثَ مَرَّاتٍ وذلك في: قوله تعالى: {ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربي غني كريم} [النمـل: 40]. قوله تعالى: {يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم} [الانفطار: 6]. وقوله تعالى: {فتعالى الله الملك الحق لا إله إلا هو رب العرش الكريم} [المؤمنون: 116]، على قِراءةِ رَفْعِ (الكريمُ) على أنّه صفةٌ للرَّبِّ سبحانه، وهي قراءة سبعيّة قرأ بها ابنُ كثيرالمكّي، وقرأ بها من غير السبعة: ابن تغلب وابن محيصن.

تَأوَّلَ المُعطلةُ اسمَ (الكريم) بأنّه الذي يُفِيد لا لِغرضٍ ولا لشيءٍ يَعُودُ على اللهِ منه شيءٌ، وزَعَمُوا أنّ مَن أَكرَمَ لِيُحمدَ وليحسن به ما يَفعلُ فهو غيرُ كريمٍ، ولا شك أنّ هذا التفسير باطلٌ، وليس عليه دليلٌ، وهو مُخالِفٌ لِمَا وَرَدَ مِن النصوصِ مِن وَصْفِ الله تعالى بِالكَرَمِ والإحسان، كما أنَّ المَعروفَ في الشَّرعِ واللغةِ والعَقل أنَّ الذي يَفعلُ أو يُفيدُ لا لِمقصودٍ أصلًا عابِثٌ، والله مُنزَّهٌ عن ذلك، بل الله تعالى يَهَبُ ويُعطي تَفَضُّلًا وكَرَمًا ويَمنعُ عَدلًا لحكمةٍ يعلمُها سبحانه.

- جهود شيخ الإسلام ابن تيمية في شرح الأسماء الحسنى، لأرزقي بن محمد السعيد سعيدي، مكتبة دار المنهاج. - جهود ابن قيم الجوزية في توحيد الأسماء والصفات لوليد بن محمد بن عبد الله العلي، الطبعة الأولى، دار المبرة الخيرية لعلوم القرآن والسنة. - تفسير أسماء الله الحسنى، طبعة: الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة العدد 112 - السنة 33 -1421هـ. - النهج الأسمى في شرح الأسماء الحسنى لمحمد الحمود النجدي، مكتبة الإمام الذهبي. - صفات الله عزوجل الواردة في الكتاب والسنة لعلوي السقاف، دار الهجرة. - القواعد المثلى لابن عثيمين، طبع بإشراف مؤسسة الشيخ، مدار الوطن. - معتقد أهل السنة والجماعة في أسماء الله الحسنى لمحمد بن خليفة التميمي، أضواء السلف. - التعليق على القواعد المثلى لعبد الرحمن بن ناصر بن براك، دار التدمرية. - فقه الأسماء الحسنى لعبد الرزاق البدر، طبع على نفقة ابراهيم الوقيصي، مطابع الحميضي. - تيسير الكريم الرحمن للسعدي، مؤسسة الرسالة. - التبيان في أقسام القرآن لابن قيم الجوزية، دار المعرفة.