المَتِيْن

المَتِيْن: الشَّديدُ المُتَنَاهي في القُوَّةِ والقُدْرة، فلا يَلحقُهُ ضَغْفٌ ولا مَشَقَّة.

قال الخَطَّابي: (الشَّدِيدُ القويُّ الذي لا تَنقَطِعُ قوتُه، ولا تلحقُهُ في أفعالِهِ مَشَقةٌ ولا يَمَسُّه لُغُوب). قال ابنُ تيمية: (فَسَمّى نفسَه المَتين، والمَتينُ في دَلالتِهِ على الغلظ أقوى من الصمد). قال الشيخُ السعدي: (عِزَّةُ القُوَّة الدالّ عليها مِن أسمائِهِ القَوي المَتين، وهي وصفُهُ العظيمُ الذي لا تُنسبُ إليه قُوةُ المخلوقاتِ، وإنْ عَظُمَت).

اسمُ (المَتِيْن) مِن الأسماءِ الثابِتةِ لله تعالى، وقد عَدَّه جَمْعٌ مِن العلماءِ في الأسماءِ الحسنى، منهم: الخطابي والحَلِيمي والبيهقي وابنُ العربي والقرطبي وابن الوزير وابن حجر والسعدي والعثيمين والحمود والشرباصي ونور الحسن خان.

وَرَدَ ذِكْرُ اسمِ (المَتِيْن) في القرآنِ الكريمِ في مَوضِعٍ واحدٍ، هو: قولُهُ تعالى: {إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين} [الذاريات: 58].

اسمُ الله (المَتِين) يَدُلُّ على ذاتِ الله وعلى صِفةِ الشِّدّةِ والقوّةِ بدلالةِ المُطابَقة، وعلى ذاتِ الله وحدَها بالتَّضَمُّن، وعلى صِفةِ القُوّة وحدَها بِدَلالةِ التَّضَمُّن، ويَدُلُّ باللُّزُومِ على الحياةِ والقَيّومية والقدرة والعزة والملك والعظمة والقوة.

- النهج الأسمى في شرح الأسماء الحسنى لمحمد الحمود النجدي، مكتبة الإمام الذهبي. - صفات الله عزوجل الواردة في الكتاب والسنة لعلوي السقاف، دار الهجرة. - تفسير أسماء الله الحسنى للسعدي، مجلة الجامعة الإسلامية العدد 112 - السنة 33 -1421هـ. - شأن الدعاء للخطابي، دار الثقافة العربية. - القواعد المثلى لابن عثيمين، طبع بإشراف مؤسسة الشيخ، مدار الوطن. - معتقد أهل السنة والجماعة في أسماء الله الحسنى لمحمد بن خليفة التميمي، أضواء السلف. - التعليق على القواعد المثلى لعبد الرحمن بن ناصر بن براك، دار التدمرية. - الحجة في بيان المحجة وشرح عقيدة أهل السنة لأبي القاسم التيمي، دار الراية. - بيان تلبيس الجهمية لابن تيمية، طبعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.