المُحِيْط

المُحِيْط: اسمٌ دَالٌّ على علو الله على خلقه، وإِحاطته بِكُلِّ شيءٍ عِلْمًا وقُدرةً وقَهرًا.

قال الخَطَّابِي: (هو الذي أَحَاطَتْ قدرتُهُ بِجميعِ خَلقِهِ، وهو الذي أَحَاطَ بِكُلِّ شيءٍ عِلْمًا، وأَحصَى كلَّ شيءٍ عَدَدًَا). وقال ابنُ القيم: (فإنه سبحانه مُحيطٌ بالعالَمِ كلِّه، وأنَّ العالَمَ العُلويَّ والسُّفْلِيَّ في قَبضَتِهِ كما قال تعالى: {والله من ورائهم محيط} فإذا كان مُحيطًا بالعالَمِ فهو فوقَه بالذات، عالٍ عليه مِن كلِّ وجهٍ وبِكلِّ مَعنى، فالإحاطةُ تَتَضَمَّنُ العُلوَّ والسعةَ والعَظَمَةَ). وقال الشيخُ السعدي: (المُحيطُ بِكلِّ شيءٍ عِلمًا وقُدرةً ورحمةً وقهرًا).

اسمُ (المُحِيْط) مِن الأسماءِ الثابِتةِ لله تعالى، وقد عَدَّه جَمْعٌ مِن العلماءِ في الأسماءِ الحسنى، منهم: ابنُ منده، والحليمي، والخطابي، والبيهقي، وابن حزم، والأصبهاني، وابن العربي، والقرطبي، وابن القيم، وابن الوزير، وابن حجر، والعثيمين، والقحطاني، والحمود، ونور الحسن خان.

وَرَدَ ذِكْرُ اسمِ (المُحِيْط) في القرآنِ الكريمِ في ثَمانيةِ مَواضِعَ، منها: قولُهُ تعالى: {ألا إنَّه بكلِّ شيءٍ محيطٌ} [فصلت: من الآية54]. وقوله تعالى: {والله محيطٌ بالكافرين} [البقرة: 19]. وَوَرَدَ فعلًا كما في قوله تعالى: {وأنَّ الله قد أحاط بكلِّ شيء علمًا} [الطلاق: 12].

تَأوَّلَ المُعطِّلَةُ اسمَ (المحيط) وزَعَمُوا زُوْرًا وبهتانًا أنه يقتضي أنّ الله تعالى مع خَلقِهِ حَالٌّ فيهم، وهذا باطل، فإنّ الذي دَلَّتْ عليه الأدلَّةُ الشرعية وأَجْمَعَ عليه أهلُ العِلْمِ أنَّ اللهَ تعالى على عَرشِهِ فوقَ سَمَاواته، وعِلْمُهُ مُحيطٌ بِكُلِّ شيءٍ، قد أحاطَ بجميعِ ما خَلَقَ في السماوات العُلى، وبجميعِ ما خَلَقَ في سَبْعِ أَرَضِيْن إحاطةً تليق بجلاله، دونَ حلولٍ ولا اتحادٍ.

- صفات الله عزوجل الواردة في الكتاب والسنة لعلوي السقاف، دار الهجرة. - القواعد المثلى لابن عثيمين، طبع بإشراف مؤسسة الشيخ، مدار الوطن. - معتقد أهل السنة والجماعة في أسماء الله الحسنى لمحمد بن خليفة التميمي، أضواء السلف. - التعليق على القواعد المثلى لعبد الرحمن بن ناصر بن براك، دار التدمرية. - شأن الدعاء للخطابي، دار الثقافة العربية. - ولله الأسماء الحسنى لعبد العزيز بن ناصر الجليل.- فقه الأسماء الحسنى لعبد الرزاق البدر، طبع على نفقة ابراهيم الوقيصي، مطابع الحميضي. - بيان تلبيس الجهمية لابن تيمية، طبعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف. - مختصر الصواعق المرسلة لابن القيم، دار الحديث.