النَّصِيْر

النَّصِيْر: هو الذي يَنصُرُ عِبادَهُ المُؤمنين ويُعِينُهُم.

قال التيمي: (ومعناه: يَنصُرُ المؤمنين على أعدائهم، ويُثبِّتُ أقدامَهم عند لقاء عدوِّهم، ويُلقي الرعبَ في قُلُوبِ عدوِّهم). قال ابنُ تيمية: (وهو الهادي النصير... ويَنصُرُ رسلَه والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويومَ يقومُ الأشهاد). قال الحَلِيمي: (المَوثوق منه بألَّا يُسلِم وليَّه ولا يَخذُلُهُ).

اسمُ (النَّصِيْر) مِن الأسماءِ الثابِتةِ لله تعالى، وقد ذَكَرَه أَغْلَبُ مَن كَتَبَ في الأسماءِ الحسنى.

وَرَدَ ذِكْرُ اسمِ (النَّصِيْر) في القرآنِ الكريمِ (4) مَرَّاتٍ، منها: قوله تعالى: {والله أعلم بأعدائكم وكفى بالله وليًّا وكفى بالله نصيرًا} [النساء:45]، وقوله تعالى: {واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير} [الحج:87]، وقوله تعالى {وكفى بربك هاديًا ونصيرًا} [الفرقان:31]. وأمَّا في السُّنَّة: ففي حديثِ أنسٍ رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا غزا قال: (اللهم أنت عضدي، وأنت نصيري، بك أحول وبك أصول وبك أقاتل) رواه أبو داود (2632) وصححه الألباني في (الكلم الطيب) (126).

1- مَن ظَنَّ أنَّ اللهَ لا يَنصُرُ أولياءَه ورسلَه فقد ظَنَّ باللهِ ظَنَّ السَّوْء، ونَسَبَهُ إلى خِلافِ ما يَليقُ بكمالِهِ وجلالِهِ وصفاتِهِ ونُعُوتِه، فإنَّ حَمْدَه وعِزَّتَه وحكمتَه وإلهيتَه تأبى ذلك، وتأبى أنْ يُذِلَّ حِزبَه وجُندَه، وأنْ تكونَ النُّصرةُ المُستقرَّةُ لأعدائِهِ المُشركين به. 2- نَصرُ اللهِ لأوليائِهِ يكونُ بالحُجّةِ واللسانِ والسيفِ والسِّنَانِ، فإنّ اللهَ تعالى أَمَرَ نبيَّه صلى الله عليه وسلم بِجِهادِ الكفارِ والمنافقين والغلظةِ عليهم، فَجَاهَدَ الكفارَ بالسيف والسنان، والمنافقين بالحجة واللسان، فكانت النصرة بهذين الأمرين.

- جهود ابن تيمية في باب أسماء الله الحسنى لأرزقي بن محمد السعيد سعيدي، دار المنهاج. - القواعد المثلى لابن عثيمين، طبع بإشراف مؤسسة الشيخ، مدار الوطن. - معتقد أهل السنة والجماعة في أسماء الله الحسنى لمحمد بن خليفة التميمي، أضواء السلف. - صفات الله عز وجل الواردة في الكتاب والسنة لعلوي بن عبد القادر السَّقَّاف، دار الهجرة. - الحجة في بيان المحجة وشرح عقيدة أهل السنة للتيمي الأصبهاني، أبو القاسم، دار الراية. - شرح أسماء الله الحسنى في ضوء الكتاب والسنة لسعيد بن وهف القحطاني، مكتبة الايمان للطبع والنشر والتوزيع. - الأسماء والصفات للبيهقي مكتبة السوادي. - النهج الأسمى في شرح أسماء الله الحسنى لمحمد النجدي، مكتبة الذهبي. - زاد المعاد لابن قيم الجوزية، مؤسسة الرسالة.