الإِلَه

الإِلَه: هو الجامع لجميع صفات الكمال ونعوت الجلال، المعبودُ الذي لا يَستحقُّ العبادةَ أحدًا سواه.

قال ابنُ تيمية: (الإلهُ هو الذي يُؤلَه فيُعبد، محبةً وإنابةً وإجلالًا وإكرامًا). قال ابنُ القيم: (أَمَّا الإلهُ فهو الجامِعُ لجميعِ صفاتِ الكمالِ ونُعُوتِ الجلال، فيدخُلُ في هذا الاسم جميعُ الأسماء الحسنى). قال الشيخُ السعدي: (والإلهُ هو الجامع لجميع صفات الكمال ونعوت الجلال، فقد دخل في هذا الاسم جميع الأسماء الحسنى).

اسمُ (الإِله) مِن الأسماءِ الثابِتةِ لله تعالى، وقد عَدَّه جَمْعٌ مِن العلماءِ في الأسماءِ الحسنى، منهم: جعفرُ الصادق وابنُ حزم والقرطبي وابنُ القيم وابنُ الوزير وابنُ حَجَر والعثيمين وغيرُهُم.

وَرَدَ ذِكْرُ اسمِ (الإِلَه) في القرآنِ الكريمِ في مَوَاضِعَ، منها: قوله تعالى: {وهو الذي في السَّماء إِلَهٌ وفي الأَرض إِلَهٌ } [الزخرف: 84] وقوله تعالى: {وإلهكم إله واحد لاإله إلا هو الرحمن الرحيم} [البقرة:163]، وقوله تعالى: {قل إنما يوحى إليَّ أنما إلهكم إلهٌ واحد فهل أنتم مسلمون} [الأنبياء:108]. أَمَّا في السُّنَّة: فقولُهُ صلى الله عليه وسلم: (يَخرجُ من النار مَن قال لا إله إلا الله وفي قلبِهِ وزنُ شعيرة من خير، ويخرج من النار من قال لا إله إلا الله وفي قلبه وزن برة من خير...) أخرجه البخاري برقم (44).

1- من الإلحاد في أسماء الله تعالى أن يشتق من أسمائه أسماء للأصنام، كما فعل المشركون في اشتقاق العُزّى من العزيز، واشتقاق اللات من الإلهِ على أحدِ القولين، والقول الآخر أن اللات اسم رجل كان يلُتُّ السويق في موضع الصنم المسمى باللات. 2- تَأوَّلَ المُعطلةُ اسمَ (الإله) بمعنى القادر على الاختراع، واعتقدوا أنّ هذا أخص وصف الإله، وجعلوا إثبات هذا التوحيد هو الغاية، وهذا باطل؛ لأن هذا القائل لم يعرف حقيقةَ التوحيدِ الذي بعث اللهُ به رسولَه، فالمشركون الذين بُعث فيهم النبي صلى الله عليه وسلم كانوا مُقرّين بأنَّ الله وحدَه خالقُ كلِّ شيء ولم يدخلهم هذا في الاسلام.

- جهود شيخ الإسلام ابن تيمية في شرح الأسماء الحسنى، لأرزقي بن محمد السعيد سعيدي، مكتبة دار المنهاج. - جهود ابن قيم الجوزية في توحيد الأسماء والصفات لوليد بن محمد بن عبد الله العلي، الطبعة الأولى، دار المبرة الخيرية لعلوم القرآن والسنة. - النهج الأسمى شرح الأسماء الحسنى لمحمد الحمود النجدي، مكتبة الإمام الذهبي. - القواعد المثلى لابن العثيمين، طبع بإشراف مؤسسة الشيخ، مدار الوطن. - معتقد أهل السنة والجماعة في أسماء الله الحسنى لمحمد بن خليفة التميمي، الطبعة الأولى، دار إيلاف الدولية للنشر والتوزيع. - فقه الأسماء الحسنى لعبد الرزاق البدر، مطابع الحميضي. - تفسير أسماء الله الحسنى، طبعة: الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة العدد 112 - السنة 33 -1421هـ. -شرح أسماء الله الحسنى في ضوء الكتاب والسنة لسعيد بن علي بن وهف القحطاني: مطبعة سفير، الرياض. - درء تعارض العقل والنقل لابن تيمية، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.