الشَّكُوْر

الشَّكُوْر: الذي يَشكُرُ القليلَ من العملِ بالثوابِ الجزيلِ المضاعَفِ، ويَعفو عن الكَثيرِ من الزَّللِ.

قال ابنُ تيمية: (الذي يَشْكُرُ اليَسِيْرَ مِن العَمَل، ويَغفِرُ الكَثيرَ مِن الزَّلل). قال ابنُ القيم: (هو الشَّكُورُ على الحَقيقةِ فإنه يُعطِي العَبدَ ويُوفِّقُهُ لِمَا يَشكُرُهُ عليه، ويَشكُرُ القليلَ من العملِ والعطاءِ فلا يَستقِلُّهُ أنْ يَشكرَه، ويَشكُرُ الحسنةَ بِعشرِ أمثالِها الى أضعافٍ مُضاعَفَةٍ، ويَشكُرُ عبدَه بِقولِهِ بأنْ يَثنيَ عليه بين ملائكتِهِ وفى مَلَئِهِ الأعلى). قال الشيخُ السعدي: (هو الذي يَشكُرُ القليلَ مِن العملِ الخالِصِ النَّقِيِ النافِع، ويَعفُو عن الكثيرِ مِن الزَّلَلِ ولا يضيع أجرَ مَن أحسن عملًا بل يُضاعِفُهُ أضعافًا مُضاعفة بغير عَدٍّ ولا حِسابٍ).

اسمُ (الشَّكُوْر) مِن الأسماءِ الثابتةِ للهِ تعالى، وقد ذَكَرَهُ أَغْلَبُ مَن كَتَبَ في الأسماءِ الحُسنى.

وَرَدَ ذِكْرُ اسمِ (الشَّكُوْر) في القرآنِ الكريمِ في (4) مَوَاضِع: في قوله تعالى: {ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله إنه غفور شكور} [فاطر آية 30]. وفي قوله: {إن ربنا لغفور شكور} [فاطر آية 34]. وفي قوله: {ومن يقترف حسنة نزد له فيها حُسنًا إن الله غفور شكور} [الشورى آية 23]. وفي قوله: {والله شكور حليم} [التغابن آية 17].

1- لَمَّا كان سبحانه هو الشّكورُ على الكمال كان أَحبّ خلقِهِ إليهِ مَن اتصَفَ بِصِفةِ الشُّكْرِ كما أنَّ أَبْغَضَ خلقِهِ إليه مَن عَطَّلَها واتصَفَ بضدِّها، وهذا شأنُ أسمائِهِ الحسنى، أَحبُّ خلقِهِ إليه من اتصف بموجبها، وأبغضُهُم إليه من اتصف بأضدادِها. 2- تَأوَّلَ المُعطلةُ اسمَ الشَّكور وجَعَلوه من بابِ المَجاز، فأثبتوا الاسمَ وجَرَّدوه عن المعاني وهذا باطل؛ لأنه تعطيلٌ للاسمِ عن مدلولِهِ، وتعطيلٌ لأسماءِ اللهِ عن كونِها حُسنى؛ لأنَّ كونَ أسماءِ اللهِ حُسنى يعني أنها دَلَّتْ على أكمَلِ الصفات.

- جهود ابن قيم الجوزية في توحيد الأسماء والصفات لوليد بن محمد بن عبد الله العلي، الطبعة الأولى، دار المبرة الخيرية لعلوم القرآن والسنة. - النهج الأسمى شرح الأسماء الحسنى لمحمد الحمود النجدي، مكتبة الإمام الذهبي. - جهود شيخ الإسلام ابن تيمية في باب أسماء الله الحسنى لأرزقي بن محمد سعيدي - معتقد أهل السنة والجماعة في أسماء الله الحسنى لمحمد بن خليفة التميمي، الطبعة الأولى، دار إيلاف الدولية للنشر والتوزيع. - تفسير أسماء الله الحسنى، طبعة: الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة العدد 112 - السنة 33 -1421هـ - القواعد المثلى في صفات الله تعالى وأسمائه الحسنى لمحمد بن صالح العثيمين، طبع بإشراف مؤسسة الشيخ. - منهج ابن القيم في شرح الأسماء الحسنى لمشرف الغامدي، رسالة ماجستير بجامعة أم القرى. - شرح أسماء الله الحسنى لسعيد بن وهف القحطاني، دار الإيمان للطبع والنشر والتوزيع. - فقه الأسماء الحسنى لعبد الرزاق البدر، مطابع الحميضي.