الحَكِيْم

English Al-Hakīm (The All-Wise)
اردو حکمت والا
Indonesia Al-Ḥakīm (Mahabijaksana)
Português O Sapientíssimo (Al-Hakim)
বাংলা ভাষা আল-হাকীম (পরম-প্রজ্ঞাময়)
中文 睿智的
हिन्दी अल-ह़कीम (हिकमत वाला)
മലയാളം അൽ-ഹകീം (മഹായുക്തിമാൻ)

الحَكِيْم: الموصوفُ بِكَمالِ الحِكمَةِ في أوامرِهِ وتشريعاتِهِ وبكمالِ الحُكمِ بين مَخلوقاتِهِ.

English Al-Hakīm (The All-Wise) is the One Who possesses perfect wisdom in His commands and legislations, and perfect judgment between His creation.
اردو الحَكِيْم (حکمت والا) : وہ ذات جو اپنے اوامر اور تشریعات میں کامل حکمت والی اور مخلوقات کے درمیان فیصلہ کرنے میں کامل و مکمل ہے۔
Indonesia Al-Ḥakīm: Pemilik sifat kebijaksanaan yang sempurna di dalam perintah dan syariat-syariat-Nya dan pemilik keputusan yang sempurna di antara makhluk-makhluk-Nya.
Português O Sapientíssimo: dotado de uma sabedoria completa nas suas ordens e sua legislação e um íntegro julgamento entre suas criaturas.
বাংলা ভাষা আল-হাকীম (পরম-প্রজ্ঞাময়): যিনি তার আদেশ ও বিধানসমূহে পরিপূর্ণ হিকমাতের গুণে গুণান্বিত এবং স্বীয় মাখলুকের মাঝে ফায়সালা দানে পরিপূর্ণ।
中文 睿智的:这是对真主在他的命令和立法中的完美智慧,及众生之间的完美裁决的表述。
हिन्दी अल-ह़कीम (हिकमत वाला): वह जिसके सभी आदेश और धार्मिक विधान(शरई अहकाम) हिकमत से परिपूर्ण हैं और जो अपनी सृष्टियों के बीच निर्णय करने के मामले में भी संपूर्णतया विशेषित है।
മലയാളം അൽ-ഹകീം: സർവ്വതും ഏറ്റവും യുക്തമായി പ്രവർത്തിക്കുന്നവൻ. അവൻ്റെ കൽപ്പനകളും, മതനിയമങ്ങളും പരിപൂർണ്ണമായും യുക്തമാണ്. അവൻ്റെ സൃഷ്ടികൾക്കിടയിൽ പൂർണ്ണ വിധിനിർണ്ണയവും അവൻ്റേത് തന്നെയാണ്.

قال ابنُ تيمية: (الحَكِيْمِ يَتَضَمَّنُ حُكْمَهُ وعِلْمَهُ وحِكْمِتَهُ فيما يَقُولُهُ ويَفعلُهُ). قال ابنُ القيم: (الحكيم: يَتَضمنُ حِكمتَهُ في خَلْقِهِ، وأَمْرَهُ في إرادتِهِ الدِّيْنِيّةِ والكَوْنِيةِ، وهو حَكِيمٌ في كلِّ ما خَلَقَهُ وأَمَرَ بِهِ). قال الشيخُ السعديُّ: (الحَكِيمُ هو الذي لَه الحِكْمةُ العُليا في خَلْقِهِ وأَمْرِهِ الذي أَحسَنَ كلَّ شيءٍ خَلَقَه)

اسمُ (الحَكِيْم) مِن الأسماءِ الثابتةِ للهِ تعالى، وقد ذَكَرَهُ أَغْلَبُ مَن كَتَبَ في الأسماءِ الحُسنى.

وَرَدَ ذِكْرُ اسمِ اللهِ (الحَكِيْم) في أكثر من (90) موضعًا من كتابِ اللهِ، منها: قوله تعالى: {والله عزيز حكيم} [البقرة: 228]، وقوله تعالى: {وهو الحكيم الخبير} [الأنعام: 18]، وقوله تعالى: {وهو العزيز الحكيم} [فاطر: من الآية2]. وأمَّا في السُّنَّة: فعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم تلا قولَ اللهِ عز وجل في إبراهيم: {ربِّ إنهن أضْلَلْنَ كثيرًا من الناس فمن تبعني فإنه مني} [إبراهيم: 36] الآية، وقال عيسى عليه السلام: {إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم} [المائدة: 118]، فَرَفَعَ يَديهِ وقال: «اللهمَّ أُمَّتي أُمَّتي»، وبَكَى...) الحديث أخرجه مسلم برقم (202).

1- الذي عليهِ جُمهُورُ المسلمين -من السلف والخلف- أن الله تعالى يَخْلُقُ لِحِكْمَةٍ ويَأمُرُ لِحكمةٍ. 2- تَأوَّلَ بَعضُهُم أنّ الحكيمَ هو الذي يَفعل لِينفعَ العبادَ، مِن غيرِ أنْ يَعودَ إليه من ذلك حُكْمٌ، ولا قامَ بِهِ فِعْلٌ ولا نَعْتٌ، وهذا القولُ باطلٌ، فإنّ الحَكِيمَ مَن لَهُ الحِكْمة، وهي صفةٌ له، لأنَّ إثباتَ المُشتَقَّ يُؤذِنُ بِثُبُوتِ المُشْتَقِّ منه، وحِكمَتُهُ تتضمنُ شيئين: -أحدهما: حكمة تَعودُ إليهِ يُحبُّها ويَرضاها. -والثاني: حِكْمة تعودُ إلى عِبادِهِ، هي نِعَمُهُ عليهم، يَفرحون بها، ويَلْتَذُّون بها.

- منهج ابن القيم في شرح الأسماء الحسنى لمشرف الغامدي، رسالة ماجستير بجامعة أم القرى. - جهود ابن قيم الجوزية في توحيد الأسماء والصفات لوليد بن محمد بن عبد الله العلي، الطبعة الأولى، دار المبرة الخيرية لعلوم القرآن والسنة. - النهج الأسمى شرح الأسماء الحسنى لمحمد الحمود النجدي، مكتبة الإمام الذهبي. - جهود شيخ الإسلام ابن تيمية في باب أسماء الله الحسنى لأرزقي بن محمد سعيدي - معتقد أهل السنة والجماعة في أسماء الله الحسنى لمحمد بن خليفة التميمي، الطبعة الأولى، دار إيلاف الدولية للنشر والتوزيع. - تفسير أسماء الله الحسنى، طبعة: الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة العدد 112 - السنة 33 -1421هـ - مجموع الفتاوى لأبي العباس أحمد بن عبد الحليم بن تيمية، طبعة: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، المدينة النبوية، المملكة العربية السعودية. - القواعد المثلى في صفات الله تعالى وأسمائه الحسنى لمحمد بن صالح العثيمين، طبع بإشراف مؤسسة الشيخ