البَارِئ

English Al-Bāri’ (The Initiator)
Türkçe El-Bâri
اردو پیدا کرنے والا
Indonesia Al-Bāri` (Maha Pencipta)
Русский Аль-Бари (Создатель)
Português O Iniciador da criação (Al-Bári)
বাংলা ভাষা আল-বারী (সঠিকভাবে সৃষ্টিকারী)
中文 造化者
فارسی باری
हिन्दी अल-बारियो (पैदा करने वाला)
മലയാളം അൽ-ബാരിഅ്: (സർവ്വതിനെയും നിർമ്മിച്ചവൻ)
తెలుగు అల్-బారి.
ไทย ผู้ทรงให้บังเกิดอย่างครบครัน

البَارِئُ: الخالِقُ الذي خَلَقَ جَميعَ الموجوداتِ وصورها وأَوْجَدَها بَعد عَدَمِها.

English Al-Bāri’ (The Initiator) is the Creator Who created the whole creation from nothing and gave them forms after they were non-existent.
Türkçe El-Bârî: Bütün varlıkları, kâinatı yaratan, şekil veren, yoktan var eden yaratıcı.
اردو البَارِئُ (پیدا کرنے والا) : وہ ذات جس نے تمام موجود چیزوں کو پیدا کیا، صورت بخشی اور عدم سے وجود عطا کیا۔
Indonesia Al-Bāri`: Maha Pencipta yang menciptakan semua makhluk, menciptakan rupanya, dan menciptakannya setelah sebelumnya tidak ada.
Русский Аль-Бари: Творец, Который создал всё сущее и придал ему форму, сотворив всё это после небытия.
Português O Iniciador da criação: O Criador que criou todas as coisas existentes, moldou e tornou-as existentes depois da sua inexistência.
বাংলা ভাষা আল-বারী (সঠিকভাবে সৃষ্টিকারী): সঠিকভাবে সৃষ্টিকারী: যিনি সমগ্র বস্তুকে সৃষ্টি করেছেন, আকৃতি দান করেছেন এবং অস্তিত্বহীনতা থেকে অস্তিত্ব দান করেছেন।
中文 造化者:创造了所有的一切,并赋予其形状,使他们从无到有。
فارسی باری: آفریدگاری که همهٔ موجودات را آفرید و صورت بخشید و پس از عدم پدید آورد.
हिन्दी अल-बारियो (पैदा करने वाला): वह जिसने सारी सृष्टियों की रचना की, उन्हें अलग-अलग रूप रंग दिए और अनस्तित्व से अस्तित्व प्रदान किया।
മലയാളം അൽ-ബാരിഅ്: സർവ്വ വസ്തുക്കളെയും സൃഷ്ടിക്കുകയും, അവക്ക് രൂപം നൽകുകയും, അവയെ ശൂന്യതയിൽ നിന്ന് ഉണ്ടാക്കുകയും ചെയ്തവൻ.
తెలుగు అల్-బారిఉ:-సృష్టించినవాడు,ఆయనే సర్వాన్ని పుట్టించాడు,రూపు దిద్దాడు,లేని దానికి ఉనికి పోసినవాడు.
ไทย ผู้ทรงให้บังเกิดอย่างครบครัน : ผู้ทรงสร้างที่ทรงสร้างสิ่งที่มีทุกอย่างให้เป็นรูปเป็นร่างและบังเกิดสิ่งนั้นขึ้นมาหลังจากที่ไม่เคยมี

قال ابنُ تيمية: (ذَكَرَ نَفْسَه بِأنَّه الخالقُ البارئُ المُصوِّرُ، ولَمْ يَصِفْ قَطُّ شيئًا من المخلوقات بِهذا لا مَلَكًا ولا نَبِيًّا). قال ابنُ القيم: (الذي بَرَأَ الخَلِيْقَةَ وأَوْجَدَها بَعد عَدَمِها). قال السعديُّ: (الذي خَلَقَ جميعَ الموجوداتِ وبَرَأَها، وسَوَّاها بِحِكْمَتِهِ، وصَوَّرَها بِحَمْدِهِ وحِكْمَتِهِ، وهو لم يَزَلْ ولا يَزَالُ على هذا الوصفِ العَظِيْمِ).

اسمُ (البَارِي) مِن الأسماءِ الثابِتةِ للهِ تعالى، وقد ذَكَرَهُ أَغْلبُ مَن كَتَبَ في الأسماءِ الحسنى.

وَرَدَ ذِكْرُ اسمِ (البَارِي) في القرآنِ الكريمِ (3) مرات، منها: قوله تعالى: {هو الله الخالق البارئ} [الحشر: من الآية24]. وأما في السنة: فقد وَرَدَ بصيغةِ الفِعْل، فَعَن أبي جُحَيْفة رضي الله عنه، قال: قلت لِعليٍّ رضي الله عنه: هل عِندَكم شيءٌ مِن الوحيِ إلا ما في كتابِ الله؟ قال: (لا والذي فَلَقَ الحَبَّة، وَبَرَأَ النَّسْمَة، ما أعلمُه إلا فَهْمًا يُعطِيْهِ اللهُ رجلًا في القرآن، وما في هذه الصَّحِيْفة) أخرجه البخاري برقم (3047) ومسلم برقم (78).

1- الخالِقُ البارئُ المُصوِّرُ كلُّها أسماءٌ لمُسَمّىً واحدٍ وهو اللهُ سبحانه، لكن معنى الخالقِ غَيْرُ معنى البارِئِ غير معنى المُصَوِّر. 2- اسمُ (البارئ) مِن الأسماءِ التي لا يصحُّ إطلاقُها إلا على الله، لأنَّ البَرْءَ وهو الإيجادُ مِن العَدَمِ أمْرٌ مُختَصٌّ بِهِ سبحانه فهو الذي بَرَأَ الخَلِيْقة وأَوْجَدَها مِن العَدَم. 3- تَأوَّلَ بَعضُهُم أنَّ البارئَ والخالقَ هو مَن له الخَلْقُ فَحَسْب، فلا يَدُلُّ الخالِقُ والبارئُ إلا على إثباتِ الخَلْق، وليس صفةً قائمةً بذاتِ الله تعالى، وهذا الذي قَرَّرُوهُ باطلٌ، فإنَّه ما مِن اسمٍ مِن أسماءِ اللهِ إلا وهو مُتضَمِّنٌ صفةً أو أكثر، وصفاتُ اللهِ قائمةٌ بذاتِهِ سواءً كانت ذاتيةً أو فِعْليّةً.

- جهود ابن قيم الجوزية في توحيد الأسماء والصفات لوليد بن محمد بن عبد الله العلي، الطبعة الأولى، دار المبرة الخيرية لعلوم القرآن والسنة. - النهج الأسمى شرح الأسماء الحسنى لمحمد الحمود النجدي، مكتبة الإمام الذهبي. - ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها لعبد العزيز بن ناصر الجليل. - معتقد أهل السنة والجماعة في أسماء الله الحسنى لمحمد بن خليفة التميمي، الطبعة الأولى، دار إيلاف الدولية للنشر والتوزيع. - تفسير أسماء الله الحسنى، طبعة: الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة العدد 112 - السنة 33 -1421هـ - مجموع الفتاوى لأبي العباس أحمد بن عبد الحليم بن تيمية، طبعة: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، المدينة النبوية، المملكة العربية السعودية. - القواعد المثلى في صفات الله تعالى وأسمائه الحسنى لمحمد بن صالح العثيمين، طبع بإشراف مؤسسة الشيخ