العَزِيْز

العزيزُ: الذي له العِزَّةُ التّامّة، الذي قَهَرَ كُلَّ ما عداه بِقُوَّتِهِ وغَلَبَتِهِ وامتِناعِهِ.

قال ابنُ تيمية: (مَن له العِزّةُ جميعًا، وكلُّ عِزَّةٍ فمِن عِزّتِهِ). وقال ابنُ القيم: (العزيزُ الذي له العِزَّةُ التَّامّة). وقال الشيخُ السعدي: (العزيزُ الذي له العِزَّةُ كلُّها، عِزّةُ القوة، وعِزةُ الغلبة، وعِزة الامتناع).

اسمُ (العزيز) من الأسماءِ الثابتةِ للهِ تعالى، وقد ذَكَرَهُ أغلبُ مَن كَتَبَ في الأسماء الحسنى.

وَرَدَ ذِكْرُ اسمِ (العزيز) في القرآن الكريم في (92) موضِعًا تقريبًا، منها: قوله تعالى: {واعلم أنّ الله عزيز حكيم} [البقرة:260]. وقوله تعالى: {والله عزيز ذو انتقام} [آل عمران:4]. وقوله تعالى: {ذلك تقدير العزيز العليم} [يس:38]

- مِن الإلحادِ في أسماءِ اللهِ أنْ يُشتَقَّ من أسمائِهِ تعالى أسماءٌ للأصنامِ، كما فَعَلَ المشركون في اشتقاقَ (العُزَّى) من اسم (العزيز).

- النبوات لابن تيمية تحقيق، عبد العزيز بن صالح الطويان، أضواء السلف. -- النهج الأسمى لمحمد الحمود النجدي، مكتبة الإمام الذهبي، الكويت. - تفسير أسماء الله الحسنى لعبد الرحمن بن سعدي، طبعة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة. - معتقد أهل السنة والجماعة في أسماء الله الحسنى لمحمد بن خليفة التميمي، الطبعة الأولى، دار أضواء السلف للنشر والتوزيع. - القواعد المثلى في صفات الله وأسمائه الحسنى لمحمد بن صالح العثيمين، طبع بإشراف مؤسسة الشيخ محمد بن صالح العثيمين الخيرية، مدار الوطن للنشر. - جهود الإمام ابن قيم الجوزية في تقرير توحيد الأسماء والصفات لوليد بن محمد بن عبد الله العلي، طبعة المبرة الخيرية لعلوم القرآن والسنة.