الوَاحِد

English Al-Wāhid (The One)
Türkçe El-Vâhid
اردو ایک
Indonesia Al-Wāḥid (Mahatunggal)
Русский Аль-Вахид (Один)
Português O Uno (Al-Wáhid)
বাংলা ভাষা আল-ওয়াহিদ (এক ও একক)
中文 独一的
فارسی واحد
हिन्दी अल-वाह़िद (एक)
മലയാളം അൽ-വാഹിദ് (ഏകൻ)
తెలుగు అల్ వాహిదు :- ఒకేఒక్కడు.
ไทย ทรงเป็นองค์เดียวของพระเจ้าที่แท้จริง

الوَاحِد: المُتَفَرِّدُ بجميع الكمالات في ذاتِهِ وصِفاتِهِ وأفعالِهِ، فلا شريكَ له في شيءٍ مِن ذلك.

English Al-Wāhid (The One) is the One Who alone possesses all perfection in His essence, attributes, and actions, and none shares any of this with Him.
Türkçe El-Vâhid: Zâtında, sıfatlarında ve fiillerinde bütün mükemmelliklerin tek sahibi, bunların içinden hiç birinde ortağı olmayan.
اردو الوَاحِد (ایک) : وہ ہستی جو اپنی ذات، صفات اور افعال میں کامل و مکمل ہونے کی وجہ سے منفرد و یگانہ ہے اور مذکورہ چیزوں میں نہ تو کوئی اس کا ساجھی ہے اور نہ ہی شریک ۔
Indonesia Al-Wāḥid: Mahatunggal dalam semua kesempurnaan diri-Nya, pada Zat-Nya, sifat-sifat-Nya, dan perbuatan-perbuatan-Nya; tidak ada sekutu bagi-Nya dalam hal itu sedikit pun.
Русский Аль-Вахид: Единственный в обладании совершенством в Его Сущности, качествах и действиях, не имеющий никаких сотоварищей в этом.
Português O Uno: Aquele que se unificou em todas as perfeições, em Si próprio, em Seus atributos e ações, não tem parceiro em nada dessas coisas.
বাংলা ভাষা আল-ওয়াহিদ (এক ও একক): স্বীয় সত্বা, সিফাত ও কর্মসমূহে যাবতীয় পূর্ণতার একক অধিকারী। এ সবের কোন কিছুতেই তার কোন শরীক নাই।
中文 独一的:在真主的本体、属性和行为的所有完美性中是独一的,在这一切中他没有任何匹敌。
فارسی واحد: آن که همهٔ کمالات را در ذات و صفات و افعالش به تنهایی دارد و در هیچ یک از آنها با کسی شریک نیست.
हिन्दी एक : जिसकी ज़ात, गुणों और कार्यों में सारी संपूर्णताएँ निहित हों और इनमें से किसी चीज़ में उसका कोई साझी न हो।
മലയാളം അൽ-വാഹിദ്: അസ്തിത്വത്തിലും വിശേഷണങ്ങളിലും പ്രവർത്തനങ്ങളിലുമെല്ലാം ഏകനായുള്ളവൻ. അവയിലൊന്നും ഒരു പങ്കാളിയും അവനില്ല.
తెలుగు తన అస్తిత్వం,లక్షణాలు మరియు కార్యక్రమాలలో మరొక సాటిలేని ఒకేఒక్కడు.
ไทย ทรงเป็นองค์เดียวของพระเจ้าที่แท้จริง : ผู้ทรงมีเอกลักษณ์เฉพาะพระองค์ซึ่งความสมบูรณ์แบบทั้งหมดในตัวของพระองค์และการกระทำของพระองค์ ดังนั้นไม่มีสิ่งใดที่จะเทียบเคียงหรือมีส่วนร่วมกับพระองค์ได้

قال ابنُ تيمية: (المَنقولُ بالتَّوَاتُرِ عن العربِ تَسميةُ الموصوفِ بالصفات: وَاحِدًا وأَحَدًا). وقال ابنُ القيم: (الواحِد الأحد... الذي لا شريك له في ذاتِهِ ولا صفاتِهِ ولا في أفعالِهِ). وقال الشيخُ السعدي: (الواحِدُ الأحدُ هو الذي تَوَحَّدَ بجميعِ الكمالات، وتَفَرَّدَ بِكُلِّ كَمالٍ ومجدٍ وجلالٍ وجمالٍ وحمدٍ وحكمةٍ ورحمةٍ، وغيرِها مِن صفاتِ الكمالِ، فليس له فيها مَثِيْلٌ ولا نَظِيْرٌ ولا مُناسِبٌ بوجهٍ مِن الوجوه).

اسمُ (الوَاحِد) مِن الأسماءِ الثابِتةِ لله تعالى، وقد عَدَّه جَمْعٌ مِن العلماءِ في الأسماء الحسنى، منهم: ابنُ حزم وابنُ حجر وابنُ العربي والقُرطبي والحَلِيمي والبيهقي وابن الوزير والسعدي والعثيمين والحمود والشرباصي وغيرُهُم.

وَرَدَ اسمُ (الوَاحِد) في القرآنِ الكريمِ في أكثر مِن عشرين مَوضِعًا، منها: قوله تعالى: {لمن الملك اليوم لله الواحد القهار} [غافر: 16]، وقوله تعالى: {يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار} [ابراهيم:48]. أَمَّا في السُّنَّة: فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه: (أيعجز أحدُكم أنْ يَقرأَ ثلثَ القرآنِ في ليلة؟) فشَقَّ ذلك عليهم وقالوا: أيُّنا يُطيقُ ذلك يا رسول الله؟ فقال: (الله الواحد الصمد ثلث القرآن). أخرجه البخاري (5015).

1- تَأوَّلَ المُعطلةُ اسمَ الله (الواحِد) بمعانٍ باطلة، منها: أنهم يقولون: الذي لا ينقسم ولا يتجزأ ولا يتبعَّض ولا يتعدد ولا يتركب، ومُرادُهم بذلك نفيُ صفاتِهِ سبحانه، وهذا التفسير مُخالِفٌ لِمَا في الكتاب والسُّنة، ذلك أنّ (الواحد) الموجودَ في كلامِ الله وكلامِ رسولِهِ يَدُلُّ على نَقِيْضِ قولِهم، فإنّه أُطلِقَ على قائمٍ بنفسِهِ مَوصوفٌ بالصِّفاتِ الثُّبُوتِيَّة. 2- الفرق بين الواحِد والأَحَد مِن وجوه: الأول: أنّ الواحدَ اسمٌ لمُفْتَتَحِ العَدَد، فيقال: واحدٌ واثنان وثلاثة، أمَّا (أحد) فيَنقطعُ معه العدد فلا يقال: أَحَدٌ اثنان ثلاثة. الثاني: أنَّ (أَحَدًا) في النفي أعمُّ مِن (الواحد). الثالث: لفظ (الواحد) يُمكنُ جَعْلُهُ وَصفًا لأي شيء أُريد، فيصح القول: رجل واحد، وثوب واحد، ولا يصح وصفُ شيءٍ في جانبٍ الإثبات بـ(أحد) إلا اللهُ الأَحَد.

- جهود ابن تيمية في باب أسماء الله الحسنى لأرزقي بن محمد السعيد سعيدي، دار المنهاج. - تفسير أسماء الله الحسنى للسعدي، الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة العدد 112 - السنة 33 -1421هـ. - القواعد المثلى لابن عثيمين، طبع بإشراف مؤسسة الشيخ، مدار الوطن. - معتقد أهل السنة والجماعة في أسماء الله الحسنى لمحمد بن خليفة التميمي، أضواء السلف. - صفات الله عزوجل الواردة في الكتاب والسنة لعلوي السقاف، دار الهجرة. - التعليق على القواعد المثلى لعبد الرحمن بن ناصر بن براك، دار التدمرية. - تيسير الكريم الرحمن للسعدي، مؤسسة الرسالة. - النهج الأسمى في شرح الأسماء الحسنى لمحمد الحمود النجدي، مكتبة الإمام الذهبي. إغاثة اللهفان لابن قيم الجوزية، دار المعارف. - درء تعارض العقل والنقل لابن تيمية، طبعة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.