الوَاسِع

English Al-Wāsi‘ (The All-Embracing)
اردو کشادگی والا
Indonesia Al-Wāsi' (Mahaluas)
Português O Munificente (Al-Wásií)
বাংলা ভাষা আল-ওয়াসি` (সর্ব-ব্যাপী)
中文 宽大的
हिन्दी अल-वासिउ (विशाल)
മലയാളം അൽ-വാസിഅ്: (സമ്പൂർണ്ണ വിശാലതയുള്ളവൻ)

الوَاسِع: الذي لَه مِن كُلِّ وَصْفٍ المَعنى الأتَمُّ والقَدْرُ الأكمل.

English Al-Wāsi‘ (The All-Embracing) is the One to Whom belongs the most perfect and complete meaning of every attribute.
اردو الوَاسِع (کشادگی والا) : وہ جس کے اندر ساری خوبیاں اور اچھائیاں بدرجۂ اتم اور کامل ترین مقدار میں پائی جاتی ہیں۔
Indonesia Al-Wāsi': Pemilik setiap sifat yang bermakna sempurna dan berkadar terbaik.
Português O Munificente: Aquele que em cada atributo possui um significado mais íntegro e o poder mais perfeito.
বাংলা ভাষা আল-ওয়াসি` (সর্ব-ব্যাপী): যার জন্য রয়েছে পরিপূণ অর্থের গুণাবলী এবং পূর্ণাঙ্গ মর্যাদা।
中文 宽大的:所有对完整意义和完全能力的描述都属于真主。
हिन्दी विशाल : जिसके सारे गुण पूर्णतम दर्जे और सर्वाधिक मात्रा में हो।
മലയാളം അൽ-വാസിഅ്: എല്ലാ വിശേഷണങ്ങളിലും അങ്ങേയറ്റത്തെ പരിപൂർണ്ണതയും ഏറ്റവും ഉന്നതമായ സ്ഥാനവും ഉള്ളവൻ.

قال ابنُ تيمية: (فالرَّبُّ تعالى واسِعٌ عليم، وَسِعَ سمعُهُ الأصوات كلها، وعطاؤه الحاجات كلها). قال ابنُ القيم: (ثُمَّ خَتَمَ باسمين دَالَّين على السَّعَةِ والإحاطة فقال: {إن الله واسع عليم} [البقرة: 115] فَذَكر اسمَ الواسع عقيب قوله: {فأينما تولوا فثَمَّ وجه الله} [البقرة: 115] كالتفسيرِ والبيانِ والتقريرِ له، فَتَأمَّلْه). قال الشيخُ عبد الرحمن السعدي: (الواسِع الصفات والنعوت ومتعلقاتها بحيث لا يُحصي أحدٌ ثناءً عليه، بل هو كما أثنى على نفسه، واسع العظمة والسلطان والملك، واسع الفضل والإحسان، عظيم الجود والكرم).

اسمُ (الوَاسِع) مِن الأسماءِ الثابِتةِ لله تعالى، وقد عَدَّه جَمْعٌ مِن العلماءِ في الأسماءِ الحسنى، منهم: ابنُ حزم وابنُ حجر وابنُ العربي والقرطبي والحليمي والبيهقي وابنُ الوزير وابنُ القيم والسعدي والعثيمين والحمود والشرباصي، وغيرُهُم.

وَرَدَ ذِكْرُ اسمِ (الوَاسِع) في القرآنِ الكريمِ في تِسْعَةِ مَواضِع، منها: قوله تعالى: {فأينما تولوا فثم وجه الله إن الله واسع عليم} [البقرة آية 115]. وقوله تعالى: {والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم} [البقرة آية 261]. وقوله تعالى: {والله يعدكم مغفرةً منه وفضلًا والله واسع عليم} [البقرة آية 268].

1- الواسِعُ هو الذي لا نِهاية لسلطانِهِ، وإحسانِهِ، وغناه، وعطاياه، وحِلمُه، ورحمتُهُ، ولا يَتَصِفُ بهذه الصفةِ على هذا النحو إلا الله - تبارك وتعالى -، فَرَحمَةُ العبادِ وإحسانِهِم وغناهم وحِلمِهِم مهما عَظُمَتْ فإنَّ لها حدودًا تتناهى إليها. 2- تَأوَّلَ المُعطلةُ اسمَ (الواسع) بأنّ المُرادَ منه التَّوْسِعةُ على العِبادِ والتيسيرِ عليهم فَحَسْب، وهذا لا شك قُصُورٌ، فإنّ الله تعالى هو واسعُ الصفاتِ والنُّعوت، فهو الواسعُ في علمه، وهو الواسعُ في غناه، وهو الواسع في فضله وإنعامه وجوده، وهو الواسع في قوته وعظمته وجبروته، وهو الواسع في قدرته، الواسع في حكمته، وهو الواسع في مغفرتِهِ ورحمتِهِ.

- جهود ابن قيم الجوزية في توحيد الأسماء والصفات لوليد بن محمد بن عبد الله العلي، الطبعة الأولى، دار المبرة الخيرية لعلوم القرآن والسنة. - تفسير أسماء الله الحسنى للسعدي، الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة العدد 112 - السنة 33 -1421هـ. - القواعد المثلى لابن عثيمين، طبع بإشراف مؤسسة الشيخ، مدار الوطن. - معتقد أهل السنة والجماعة في أسماء الله الحسنى لمحمد بن خليفة التميمي، أضواء السلف. - ولله الأسماء الحسنى لعبد العزيز بن ناصر الجليل. دار طيبة. - صفات الله عزوجل الواردة في الكتاب والسنة لعلوي السقاف، دار الهجرة. - التعليق على القواعد المثلى لعبد الرحمن بن ناصر بن براك، دار التدمرية. - شأن الدعاء للخطابي، دار الثقافة العربية. - تيسير الكريم الرحمن للسعدي، مؤسسة الرسالة. - النهج الأسمى في شرح الأسماء الحسنى لمحمد الحمود النجدي، مكتبة الإمام الذهبي. - مختصر الصواعق المرسلة لابن قيم الجوزية، دار الحديث.