الفَتَّاح

English Al-Fattāh (The Greatest Judge)
اردو فیصلہ کرنے والا
Indonesia Al-Fattāḥ (Maha Pemberi Keputusan)
Português O Sentenciador (Al-Fattáh)
বাংলা ভাষা আল-ফাত্তাহ (বিজয়দানকারী)
中文 开拓的主
हिन्दी अल-फ़त्ताह़ (निर्णय करने वाला एवं आदेश तथा बदला देने वाला)
മലയാളം അൽ-ഫത്താഹ് (വിധികർത്താവ്)

الفَتَّاح: الذي يَحْكُمُ بين عِبادِهِ بأحكامِهِ الشرعيّة، ويَقْضي فيهم بأحكامِهِ القَدَريّة، ويُحاسِبُهُم بأحكامِهِ الجَزَائيّة.

English Al-Fattāh (The Greatest Judge) is the One Who judges between His servants by His religious rulings, decrees His predestination for them, and calls them to account.
اردو الفَتَّاح (فیصلہ کرنے والا) :جو اپنے بندوں کے بیچ اپنے شرعی احکام کے ذریعے حکم صادر کرتا ہے، ان کے درمیان اپنے قدری احکام کے ذریعے فیصلہ کرتا ہے اور ان کا اپنے جزا و سزا پر مبنی احکام کے ذریعے محاسبہ کرتا ہے۔
Indonesia Al-Fattāḥ: Pemberi keputusan di antara para hamba-Nya dengan hukum syariat-Nya; Pemberi ketentuan di antara mereka dengan hukum takdir-Nya; Penghisab amalan mereka dengan keadilan hukum balasan dan ganjaran-Nya.
Português O Sentenciador: Aquele que julga seus servos através da legislação islâmica e decreta neles regras predestinadas e recompensa-lhe com sua legislação de recompensas.
বাংলা ভাষা আল-ফাত্তাহ (বিজয়দানকারী): যিনি তার বান্দাদের মাঝে শরীআতের বিধানসমূহ দ্বারা ফায়সালা করেন। আর তিনি তাদের মাঝে তার কাদরী বিধান দ্বারা ফায়সালা করেন এবং প্রতিদান মুলক বিধানসমূহ দ্বারা তাদের হিসাব গ্রহণ করেন।
中文 开拓的主:他在仆人之间以教法进行裁决,以他前定的律法判决他们,以他的奖罚律法清算他们。
हिन्दी निर्णय करने वाला एवं आदेश तथा बदला देने वाला : जो अपने धर्म-विधानों(शरई आदेशों) का लोगों को पाबंद बनाता है, अपने सांसारिक फ़ैसले (तक़दीर तथा भाग्य) उन पर लागू करता है और प्रतिफल से संबंधित अहकाम के ज़रिए उनका हिसाब-किताब लेगा।
മലയാളം അൽ-ഫത്താഹ്: തൻ്റെ അടിമകൾക്കിടയിൽ മതപരമായ നിയമങ്ങൾ കൊണ്ട് വിധിക്കുകയും, അവർക്കിടയിൽ അവൻ്റെ പ്രാപഞ്ചിക വിധികൾ നടപ്പിലാക്കുകയും, അവൻ നിശ്ചയിച്ച പ്രതിഫലത്തിൻ്റെ അടിസ്ഥാനത്തിൽ അവർക്കിടയിൽ വിചാരണ നടത്തുകയും ചെയ്യുന്നവൻ.

قال ابنُ جرير: (القَاضِي العَلِيم بالقضاءِ بين خَلْقِهِ). وقال ابنُ القيم: (وكذلك الفَتَّاحُ مِن أسمائِهِ.....والفَتْحُ في أوصافِهِ أَمْرانِ فَتْحٌ بِحُكْمٍ وهو شَرْعُ إِلهِنا.....والفَتْحُ بالأقْدارِ فَتْحٌ ثانِ والرَّبُّ فَتّاحٌ بِذَيْنِ كليهما.....عَدْلًا وإِحسانًا مِن الرَّحْمنِ). وقال الشيخُ السعدي: (الفَتَّاحُ: الذي يَحكمُ بين عبادِهِ، بأحكامِهِ الشرعية، وأحكامِهِ القَدَرِيّة، وأحكامِ الجَزاء، الذي فَتَحَ بلُطْفِهِ بَصائرَ الصادقين، وفَتَحَ قُلوبَهم لمعرفتِهِ، ومحبتِهِ، والإِنابةِ إليه، وفَتَحَ لعبادِهِ أبوابَ الرَّحمةِ والأرزاقِ المتنوعة، وسَبَّبَ لهم الأسبابَ التي ينالون بِها خيرَ الدنيا والآخِرة).

اسمُ (الفَتَّاح) مِن الأسماءِ الثابتةِ للهِ تعالى، وقد ذَكَرَهُ أَغْلَبُ مَن كَتَبَ في الأسماءِ الحُسنى.

وَرَدَ ذِكْرُ اسمِ (الفَتَّاح) في القرآنِ الكريمِ في مَوضِعٍ واحدٍ في قولِهِ تعالى: {وهو الفَتَّاح العليم} [سبأ: 26].

1- أسماء الله تعالى إنْ دَلَّتْ على وَصْفٍ مُتَعَدٍّ تَضَمَّنتْ ثلاثةَ أمور: أحدها: ثُبُوت ذلك الاسمِ للهِ عز وجل، الثاني: ثُبُوت الصفةِ التي تَضَمَّنها للهِ عز وجل، الثالث: ثُبُوت حُكْمِها ومقتضاها، مثال ذلك: (الفَتَّاح) يَتَضَمَّنُ إِثباتَ الفتاحِ اسمًا للهِ تعالى، وإِثباتَ الفَتْحِ صفةً له، وإثباتَ حكمِ ذلك ومقتضاه، وهو أنه يَفتحُ على عبادِهِ، ويَفتحُ بينهم. 2- الفتحُ والنصرُ مِن اللهِ سبحانه فهو يفتحُ على مَن يشاء ويَخذُلُ مَن يَشاء، وقد نَسَبَ اللهُ الفُتُوحَ لنَفسِهِ، ليُنَبِّه عبادَه على طَلَبِ النصرِ والفتحِ منه لا مِن غيرِهِ، وأنْ يَعملوا بطاعتهِ وينالوا مرضاتِهِ، ليَفتحَ عليهم وينصرَهم على أعدائهم. 3- فَتحُهُ تعالى قسمان: القسم الأول: فَتحُهُ بحُكْمِهِ الدِّيني وحكمِهِ الجزائي، ففتحُهُ بحُكمِهِ الديني هو شَرْعُهُ على ألسنةِ رسلِهِ جميعَ ما يحتاجُهُ المُكَلَّفون، ويستقيمون به على الصراط المستقيم، وأمَّا فتحُهُ بجزائه فهو فتحُهُ بين أنبيائه ومخالفيهم. القسم الثاني: الفَتَّاح بحكمِهِ القَدَرِي وهو ما يُقَدِّرُه على عبادِهِ مِن خيرٍ وشرٍ ونفعٍ وضرٍّ وعطاءٍ ومنعٍ.

- النهج الأسمى شرح الأسماء الحسنى لمحمد الحمود النجدي، مكتبة الإمام الذهبي. - صفات الله عز وجل الواردة في الكتاب والسنة، لعلوي السقاف، دار الهجرة. - معتقد أهل السنة والجماعة في أسماء الله الحسنى لمحمد بن خليفة التميمي، الطبعة الأولى، دار إيلاف الدولية للنشر والتوزيع. -جامع البيان في تأويل القرآن لابن جرير الطبري، تحقيق أحمد شاكر مؤسسة الرسالة. - تفسير أسماء الله الحسنى، طبعة: الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة العدد 112 - السنة 33 -1421هـ. - منهج ابن القيم في شرح الأسماء الحسنى لمشرف الغامدي، رسالة ماجستير بجامعة أم القرى. - شرح أسماء الله الحسنى لسعيد بن وهف القحطاني، دار الإيمان للطبع والنشر والتوزيع.