الجَوَاد

English Al-Jawād (The Munificent)
Türkçe El-Cevâd
اردو سخی
Indonesia Al-Jawād (Mahadermawan)
Русский Аль-Джавад (Щедрый)
Português O Generoso em Sua dádiva (Al-Jawad)
বাংলা ভাষা আল-জাওয়াদ (মহান দাতা)
中文 慷慨的
فارسی جَواد
हिन्दी अल-जवाद (सबसे बड़ा दानी)
മലയാളം അൽ-ജവാദ് (അങ്ങേയറ്റം ദാനം നൽകുന്നവൻ)
తెలుగు అల్ జవ్వాదు:
ไทย ผู้ทรงมีน้ำใจ

الجَوَاد: كَثيرُ العطاءِ الذي عَمّ بعطائِهِ جميعَ الكائنات.

English Al-Jawād (The Munificent) is the One Who gives abundantly to all creatures.
Türkçe El-Cevâd: Çokça, bolca veren ve vermesiyle bütün kâinatı/mahlûkatı kapsayan.
اردو الجَوَاد (سخی) : جو بڑی داد و دہش کرنے والا ہے اور اس کی دادو دہش کے دائرے سے کائنات کی کوئی چیز باہر نہیں ہے۔
Indonesia Al-Jawād: Maha Pemberi karunia yang mencakup semua makhluk.
Русский Аль-Джавад: щедро дарующий, объемлющий Своим даянием все творения.
Português O Generoso em Sua dádiva: Aquele que muito concede e o Seu conceder abrange todas as criaturas.
বাংলা ভাষা আল-জাওয়াদ (মহান দাতা): অধিক অনুদানকারী যিনি তার অনুদান দ্বারা সমগ্র জগৎকে শামিল করেন।
中文 慷慨的:给予很多,他的给予涵盖万物。
فارسی آن که عطایش بسیار است و همهٔ کائنات را در بر گرفته است.
हिन्दी सबसे बड़ा दानी :सबसे बड़ा दाता और महादानी जिसके इस गुण का लाभ सारी कायनात उठा रही है।
മലയാളം അൽ-ജവാദ്: ധാരാളമായി അനുഗ്രഹങ്ങൾ നൽകുന്നവൻ; അവൻ്റെ അനുഗ്രഹങ്ങൾ സർവ്വ ലോകങ്ങളെയും പൊതിഞ്ഞിരിക്കുന്നു.
తెలుగు అల్ జవ్వాదు:- అత్యధికంగా ఇచ్చేవాడు,ఆయన సమస్త బ్రహ్మాండానికి సర్వసాధారణంగా తన ప్రసాదాన్నిఅనుగ్రహిస్తాడు
ไทย ผู้ทรงมีน้ำใจ : ความโปรดปรานของพระอค์ที่มีมากมายครอบคลุมสิ่งมีชีวิตทั้งหมด

قال ابنُ تيمية: (الجَوَادُ في كلام العرب معناه: كَثيرُ العطاء). وقال ابنُ القيم: ([الذي] يَجودُ على عبادِهِ ويُوسِعُهم فَضلًا، ويَغْمُرُهُم إحسانًا وجودًا، ويُتِمُّ عليهم نعمتَه، ويُضاعِفُ لديهم مِنَّتَه، ويتعرفُ عليهم بأوصافِه وأسمائِه). وقال الشيخُ السعدي: (الذي عَمَّ بِجودِهِ جميعَ الكائنات، وملأَها مِن فضلِهِ وكَرَمِهِ ونعمِه المتنوعة، وخَصَّ بجودِهِ السائلين بلسانِ المقالِ أو لسال الحالِ، مِن بَرٍّ وفاجر، ومسلم وكافر، فَمَن سألَ اللهَ أعطاه سؤالَه، وأَنَالَهُ ما طَلَب).

اسمُ (الجَوَاد) مِن الأسماءِ الثابِتةِ لله تعالى، وقد عدَّه جَمْعٌ مِن العُلماءِ في الأسماءِ الحُسنى، منهم: ابن منده وابن تيمية وابن القيم والسعدي وابن عثيمين.

لَمْ يَرد اسمُ (الجَوَاد) في القرآنِ الكريمِ، وإِنَّما وَرَدَ في حديثِ سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه مرفوعًا: (... إن الله جواد يحب الجود) حديث صحيح بمجموع طرقه، رواه الترمذي برقم (2799) وموطن الشاهد صححه الألباني في صحيح غاية المرام (113)، الصحيحة (236 و 1627).

تَأوَّلَ المُعطلةُ اسمَ (الجواد) بأنّه الذي يفِيدُ لا لِغَرَضٍ ولا لشيءٍ يعودُ على الله منه شيء، وزعموا أنّ من جاد ليحمد وليحسن به ما يفعل فهو غير جواد، ولا شك أنّ هذا التفسير باطل، وليس عليه دليل، وهو مخالف لما وَرَدَ من النصوصِ مِن وصفِ الله تعالى بالكرم والإحسان، كما أنَّ المعروفَ في الشرع واللغة والعقل أنَّ الذي يَفعل أو يفيد لا لمقصودٍ أصلًا عابثٌ، والله مُنَزَّهٌ عن ذلك، بل الله تعالى يَهَبُ ويُعطي تفضُّلًا وكرمًا ويَمنع عدلًا لحكمةٍ يعلمها سبحانه.

- جهود ابن قيم الجوزية في توحيد الأسماء والصفات لوليد بن محمد بن عبد الله العلي، الطبعة الأولى، دار المبرة الخيرية لعلوم القرآن والسنة. - جهود شيخ الإسلام ابن تيمية في باب أسماء الله الحسنى لأرزقي بن محمد سعيدي. - تفسير أسماء الله الحسنى، طبعة: الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة العدد 112 - السنة 33 -1421هـ. - صفات الله الواردة في الكتاب والسنة لعلوي السقاف، دار الهجرة. - القواعد المثلى لابن عثيمين، طبع بإشراف مؤسسة الشيخ، مدار الوطن للنشر. - بيان تلبييس الجهمية لابن تيمية، طبعة مجمع الملك فهد.