مَكَّةُ الـمُكَرَّمَة

عَلَمٌ على البَلْدَةُ المُعظَّمَة التي بها الكَعبةُ المُشَرَّفَةُ وبيتُ اللهِ الحَرامِ.

مَكَّةٌ: عَلَمٌ على البَلَدِ المَعْروفِ الذي فِيهِ بَيْتُ الله الحَرامُ، واخْتُلِفَ في سَبَبِ تَسْمِيَتِها، فقِيل: لأنَّها تمُكُّ مَن ظَلَمَ فيها وألْحَد فيها، أي: تُهلِكُه، وقيل: لأنّها تَمُكُّ الفاجِرَ عنها، أي: تُخْرِجُهُ منها، وقِيل غير ذلك.

يَرِد مُصطَلح (مَكَّة) في الفقه في عِدَّة مواضِع، منها: كتاب الصَّلاة، باب: استِقبال القِبْلَة، وفي كِتاب الحَجِّ، باب: صِفة الإحرامِ، وباب: المَواقِيت، وفي كتاب البيوع، وفي كتابِ الإجارَة عند الكلام على حُكم بَيْعِ دُورِ مَكَّةَ وكِرائِها، وفي كتاب الجهاد، باب: أحكام أهل الذِّمَّة، وغير ذلك مِن الأبواب.

مَكَّةٌ: عَلَمٌ على البَلَدِ المَعْروفِ الذي فِيهِ بَيْتُ الله الحَرامُ، واخْتُلِفَ في سَبَبِ تَسْمِيَتِها مَكَّةُ بِالمِيمِ فقِيل: لأنَّها تمُكُّ مَن ظَلَمَ فيها وألْحَد فيها، أي: تُهلِكُه، وقيل: لأنّها تَمُكُّ الفاجِرَ عنها، أي: تُخْرِجُهُ منها، وقِيل: لأنّها تَجْذِبُ النّاسَ إليها مِن قولهم: امْتَكَّ الفَصِيل ما في ضَرْعِ أُمِّهِ: إذا لَمْ يُبْقِ فِيهِ شَيْئاً، وقِيل: لِقِلَّةِ مائِها، وذلك أنهم يَمْتَكُّونَ الماء فيها، أي يسْتَخْرِجونَه، وقيل: مِن المَكّ، وهو الازدِحام؛ لازدِحامِ الناسِ فيها، إلى غير ذلك مِن الأقوالِ.

مكك

مقاييس اللغة : (5/275) - جمهرة اللغة : (1/166) - المحكم والمحيط الأعظم : (6/674) - المفردات في غريب القرآن : (ص 470) - تـهذيب الأسـماء واللغات : (2/39) - لسان العرب : (10/490) - تاج العروس : (27/343) - شفاء الغرام بأخبار البلد الحرام : (1/48) - معجم البلدان : (5/181) - أنيس الفقهاء في تعريفات الألفاظ المتداولة بين الفقهاء : (ص 45) - إعلام الساجد باحكام المساجد : (ص 78) - العقد الثمين في تاريخ البلد الأمين : (1/28) - معجم المعالم الجغرافية في السيرة النبوية : (ص 301) - معجم لغة الفقهاء : (ص 455) -